محافظ بغداد يعلن تشكل لجان لمتابعة الخروقات البيئية في العاصمة

0
151

المعلومة/بغداد..

أعلن محافظ بغداد فلاح الجزائري، الثلاثاء، عن تشكيل لجان مختصة لمتابعة الخروقات الخاصة بالبيئة في العاصمة لوضع الحلول المناسبة وتنفيذها، فيما اشار إلى أن حماية نهر دجلة من التلوث بسبب رمي النفايات تتطلب وجود محارق صحية في المستشفيات.

وقال الجزائري في تصريح اطلعت عليه /المعلومة/، إن “مجلس حماية وتحسين البيئة في المحافظة عقد اجتماعا موسعا مع الجهات المختصة بالوزارات المختلفة لمناقشة ملف البيئة في العاصمة ومحاولة وضع الحلول اللازمة لاشكاليات التلوث فيها”، مبينا أن “ملايين الاطنان من النفايات ترمى في نهر دجلة، علاوة على الاستخدام غير الصحي للوقود وما يجري من تلوث بسبب المعامل الصناعية لاسيما معامل الطابوق، فضلا عن تجاوزات احواض الاسماك وانشائها بشكل غير رسمي يؤدي الى تفشي الامراض وبالتالي نفوقها”.

وافصح الجزائري عن “عدم وجود متابعة جدية من الوزارات المختلفة لمتابعة هذه الاشكالات، كون الموضوع يقع على عاتق جهات مختلفة وليس من مسؤولية الحكومات المحلية فقط”، مبينا ان “المحافظة شكلت لجانا مختصة مع الجهات ذات العلاقة كل حسب اختصاصها، من اجل ايجاد الحلول اللازمة لاشكاليات التلوث وتشخيص جميع الخروقات بمجال البيئة وابلاغ الجهات المعنية بها”.

وذكر ان “مجلس حماية وتحسين البيئة، وضع ضمن اولوياته ايقاف ظاهرة الجزر العشوائي في الاماكن العامة، الى جانب انشاء مطامر صحية للنفايات بدلا من الحرق العشوائي لها الذي  يعتبرا مضرا للصحة بسبب الدخان المنبعث منها، فضلا عن التنسيق مع وزارة التربية لوضع اسس رصينة لموضوع الصحة المدرسية، اضافة الى متابعة البيئة الملائمة للطلبة بشكل يحميهم من الامراض الانتقالية”.

واوضح محافظ بغداد ان “موضوع البيئة ضمن مشاريع حملة (خدمة بغداد شرف لنا)، بيد ان الملف بحاجة الى تخصيص مبالغ من اجل اتخاذ عدد من الاجراءات لحماية البيئة وتحسينها لاسيما ما يخص موضوع انشاء الحزام الاخضر الذي توقفت مشاريعه منذ اعوام عدة”، منوها بأن “حماية نهر دجلة من التلوث بسبب رمي النفايات تتطلب وجود محارق صحية في المستشفيات وهذا الامر يقع على عاتق وزارة الصحة”. انتهى/25