تقرير: الموصل تعاني من القنابل الأميركية غير المنفلقة

0
232

المعلومة / ترجمة …
سلط موقع “وايرد الامريكي”، الاثنين، الضوء على معاناة مدينة الموصل من العبوات والذخائر غير المنفجرة بعد مرور عامين من تحريرها، مشيرا إلى أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة اسقط الالاف القنابل على المدينة خلال الهجوم ولم تنفجر نسبة كبيرة.
وذكر الموقع في تقرير له ترجمته /المعلومة/ أنه “وعلى الرغم من ان الجزء الشرقي من الموصل في طريقه الى الانتعاش ، لكن غرب المدينة مايزال في حالة من الخراب ولاتزال جثث المدنيين وعناصر داعش مدفونة تحت الانقاض بالاضافة الى وجود الالاف من العبوات والذخائر والاحزمة الناسفة غير المنفجرة”.
واضاف أن ” التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة اسقط الالاف القنابل على المدينة خلال الهجوم ولم تنفجر نسبة كبيرة منها على أثرها وزرع داعش عدداً لا يحصى من الألغام والعبوات البدائية الصنع خلال موقفه الأخير اليائس كما تركت وراءها أحزمة انتحارية غير محددة”.
واشار التقرير الى أنه ” في الوقت الذي قادت فيه الولايات المتحدة الحملة العسكرية التي حررت الموصل ، قدمت البلدان الاخرى بعض المساعدات فقد قدمت ألمانيا الجزء الأكبر من ميزانية دائرة الأمم المتحدة لمكافحة الألغام بقيمة 84 مليون دولار لعملياتها في العراق في عامي 2018 و 2019 ، مع 18 دولة أخرى، فيما انتقد التقريرفشل الولايات المتحدة في تمويل جهود إزالة المتفجرات”.
وقال الصحفي الامريكي كونجيز يار “إذا قمت بتدمير شيء ما ، يجب أن تتحمل بعض المسؤولية عن إصلاحه خاصة بالنسبة لدولة مثل الولايات المتحدة ، والتي كان لها دور في زعزعة استقرار العراق خلال غزو عام 2003، حيث ثم إسقاط الآلاف والآلاف من القنابل على السكان”. انتهى/25 ض