فضائح التجسس تدفع “موزيلا” لاتخاذ موقف من الإمارات

0
86

المعلومة/متابعة..
قررت شركة البرمجيات وخدمات الإنترنت “موزيلا” ، صاحبة محرك البحث “فايرفوكس”، منع حكومة الإمارات من أن تصبح واحدة من حراسها في مجال أمن الإنترنت، وذلك استناداً إلى تقارير بشأن برنامج إماراتي للتجسس الإلكتروني.
وذكرت موزيلا في بيان لها، إنها ” ترفض مسعى الإمارات لأن تصبح حارساً معترفاً بها دولياً لأمن الإنترنت، ومفوضة للتصديق على سلامة المواقع لمستخدمي “فايرفوكس”، حيث اتخذت هذا القرار لأن شركة أمن الإنترنت “دارك ماتر” كانت ستضطلع بدور الحارس، وأن تحقيقاً لـ”رويترز” وتقارير أخرى ربطت بينها وبين برنامج اختراق إلكتروني تديره الدولة”.
واضافت الشركة، أن “دارك ماتر “ومقرها أبوظبي أعدّت وحدة لعملية اختراق إلكتروني سرية تحت اسم مشروع ريفين نيابة عن جهاز مخابرات إماراتي. وتتألف الوحدة بشكل كبير من مسؤولين سابقين في المخابرات الأمريكية نفذوا عمليات اختراق إلكتروني لمصلحة حكومة الإمارات”.انتهى/25