رجال الاعمال الاتراك يواجهون خسائر فادحة بسبب تراجع التجارة مع العراق

0
185

المعلومة/ ترجمة …

أفاد تقرير لقناة (تي آر تي) التركية، الأربعاء، بأن رجال الاعمال الاتراك يواجهون خسائر فادحة بسبب حظر منتوجاتهم في العراق ، مشيرا الى أن ايران تسعى الى تحقيق مصالح تجارية لها في البلاد.

وذكر التقرير الذي ترجمته /المعلومة/ أنه ” وعلى مدى العقد الماضي زاد حجم التجارة التركية في السوق العراقية بسرعة ، حيث  تراوحت الصادرات من الآيس كريم إلى المعكرونة من المحافظات الشرقية والجنوبية الشرقية من تركيا إلى داخل البلد المجاور”.

واضاف أن ” رجال الاعمال الاتراك الذين لديهم استثمارات كبيرة في العراق  شعروا بالارتياح عندما قام رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بزيارة تاريخية إلى تركيا في شهر ايار الماضي ، وناقش إمكانية زيادة التجارة الثنائية من 13 مليار دولار إلى 20 مليار دولار. ولكن بدلاً من تطور السوق ، يواجه مجتمع الأعمال التركي صعوبة في السوق العراقية ، حيث حظرت حكومته تدريجياً المنتجات التركية ، مما تسبب في خسائر كبيرة للمتداولين من محافظات شرق وجنوب شرق تركيا، حيث تعتمد المنطقتان اعتمادًا كبيرًا على الاقتصاد الموجه للتصدير”.

وتابع أنه ” في شهر ايار تم حظر البيض وفي شهر حزيران تم حظر المشروبات الغازية والآيس كريم ، والآن ، الملح ، معكرونة الشعرية التركية ،فيما قال رئيس اتحاد صناعة الاغذية والمشروبات التركية عبد القادر كولاهسي ” لقد علمنا ايضا انه سيتم حظر المنتجات الزراعية المُصنّعة تدريجيًا، مما يعني خسارة مليار دولار تقريبا، والآلاف من شاحنات البضائع لن تحمل البضائع بعد الآن، فيما سيكون على المصانع ترك عمالها يذهبون ، وستكون هناك مشاكل في التوظيف أيضًا. ”

واضاف أنه ” لملء هذه الفجوة ، قد تتدخل إيران و “تحل محل حصة تركيا ، لأن إيران منافس رئيسي لتركيا في السوق العراقية”، مشيرا الى أن ” “استيراد المعكرونة من إيران ليس أرخص من الاستيراد من تركيا ، لذلك أعتقد أنه قرار ذو دوافع سياسية. وقال إنه من الواضح أن المصدرين الأتراك لن يكونوا قادرين على إيجاد نفس الحصة التجارية مرة أخرى حتى يتم رفع الحظر بعد عام واحد” بحسب زعمه.

من جانب آخر قال مصدر تركي له استثمارات في العراق ودول شرق أوسطية أخرى إن” بعض أقرانه يعتقدون أن الأسواق المتغيرة في العراق كانت رد فعل على مشروع سد إليسو لتوليد الطاقة الكهرومائية على نهر دجلة الذي يتدفق بين جنوب شرق تركيا والعراق. وقد أجلت تركيا العام الماضي ملء سد إليسو بناءً على طلب العراق بسبب الجفاف”. انتهى/ 25 ض