قيادي تركماني : مجلس الأمن والسفارة الامريكية يقودان مؤامرة ضد كركوك

0
339

المعلومة / خاص…

كشف النائب السابق عن المكون التركماني جاسم محمد جعفر، الثلاثاء، عن مؤامرة يقودها مجلس الأمن الدولي بالتعاون مع ممثلية الأمم المتحدة في العراق لإعادة البيشمركة لكركوك، فيما بين أن إعادة هذه القوة الى المحافظة ستكون بداية أزمة وفتنة جديدة.

وقال جعفر في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “مجلس الأمن الدولي يقود مؤامرة كبيرة بالتعاون مع الأمم المتحدة في العراق والسفارة الأمريكية لإعادة البيشمركة لمحافظة كركوك”، لافتا إلى إن “الحكومة تغض النظر عن تلك المؤامرة ولم تقف بوجهها حتى الآن”.

وأضاف أن “تلك الجهات تسعى لإعادة البيشمركة لكركوك عبر تشكيل قوات مشتركة من العرب والتركمان والأكراد لحل النزاعات في المحافظة”، مبينا أن “تشكيل هذه القوة سيكون بداية لازمة وفتنة جديدة تتعرض لها كركوك”.

وبين أن “المكون التركماني رافض لتشكيل تلك القوة كونها ستعيد المحافظة للمربع الأول، فضلا عن ضياع هوية كركوك بشكل نهائي والاستحواذ عليها من قبل حكومة إقليم كردستان”.

وحذر المكون التركماني ، في وقت سابق، من وجود “طبخة خارجية” لإعادة قوات البيشمركة الى تموضعها السابق في محافظة كركوك، مشيرا إلى وجود قلق وارتياب عربي وتركماني من “عدم اهتمام” رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن ما يجري في المحافظة. انتهى 25 ت