هل يطيح الفيس بوك بالتلفزيون والصحف .. ؟!!

0
158

كتب / عماد الطيب…

تزايد الاهتمام بمواقع التواصل الاجتماعي من قبل الباحقين والمعنين في الامر بعد تنامي قدرة تلك المواقع للاستحواذ على العقول . وكشفت دراسات علمية أن مواقع التواصل الاجتماعي كانت الأكثر نمواً واستهلاكا في معظم المجتمعات يقابلها تراجع غير مسبوق في نسب المشاهدة للتلفزيون التقليدي . حيث اظهر تقرير من موقع reelseo لتطوير الفيديو عبر الإنترنت، أن شباب الجيل الحالي هم الأقل مشاهدة للتلفاز التقليدي، إذ إن 96 في المائة من مشاهداتهم هي على المنصات الرقمية، خصوصا على “يوتيوب”.

وأوضح التقرير الجديد أن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و24 سنة يستهلكون المحتوى المشاهد من الإنترنت، خصوصاً من “يوتيوب”، بمعدل 11 ساعة في الأسبوع، بنسبة 96 في المائة من مجموعة محتوى الفيديو المشاهد.

وساهم الانترنيت في تراجع تسويق الصحف الورقية مما حدا بالعديد من الصحف العالم ان تصدر صحفها الكترونيا بدل الورقي .

وأشارت نتائج دراسة عراقية اجراها الدكتور محمد حسين علوان من جامعة واسط التي كانت تحت عنوان ” تعرض طلبة الجامعات العراقية لمواقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) والأشباعات المتحققة منها ” : أن هناك انخفاضا ملحوظا في مطالعة الكتب وقراءة الصحف والمجلات والاستماع للراديو ومشاهدة الفضائيات وبنسب تراوحت ما بين 76%- 84%.

وكشفت نتائج الدراسة الميدانية إلى أن هناك ارتباطا سلبيا بين معدل استخدام المواقع الاجتماعية ومستوى التفاعل الاجتماعي بين الأفراد, وهناك ارتباطا سلبيا أيضا بين معدل الاستخدام وانخفاض مستوى التحصيل الدراسي لدى أفراد العينة المبحوثة,وأوضحت النتائج أن هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين زيادة معدل الاستخدام واتجاهات المبحوثين نحو بناء أواصر اجتماعية ثابتة ومستقرة,كما خلصت النتائج إلى أن الفيسبوك اليوتيوب احتلت مواقع الصدارة كشبكات اجتماعية مفضلة لدى أفراد العينة الذين يعتقدون أن أصدقاءهم يعتبرون المرجع الأول في حالة حدوث مشكلة لهم.

ويذكر الباحث محمد حسين علوان أن من أهم سلبيات استخدام المبحوثين لمواقع التواصل الاجتماعي تكون من خلال تغذية الأزمات السياسية وتهيئة الفرصة لعمليات الاستقطاب من قبل الآخرين وزيادة الاحتقان وتعميق الخلافات .

وتوصلت دراسة الباحث المذكور الى ارتفاع نسب استخدام شبكات التواصل الاجتماعي لدى طلبة الجامعات بنسبة 80%. فيما احتل الفيسبوك المرتبة الأولى في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بنسبة 97,5% لدى إفراد العينة مقارنة مع المواقع الأخرى. وهذا يتفق مع الإحصائيات التي أشارت إلى ان عدد مستخدمي الفيسبوك قد تجاوز 800 مليون مستخدم. وقد حظي الاستخدام اليومي لمواقع التواصل الاجتماعي بالمرتبة الأولى بنسبة عامة 52,0% . وكشفت الدراسة ان طلبة الجامعات العراقية يسخدمون مواقع التواصل الاجتماعي من ساعتين لأقل من ثلاث يوميا بنسبة عامة 39,5 %. وتبين أن دافع زيادة المعرفة والاطلاع على المستجدات في العالم جاءت في الترتيب الأول كأكثر دوافع استخدام المبحوثين لموقع الفيسبوك وبنسبة 58% ثم التحديث المستمر وزيادة المعلومات وتطويرها بنسبة 12,5% ثم الوصول الى أكبر عدد ممكن من الجمهور بنسبة 8% لتأتي الترفيه والتسلية بنسبة 6%. كما تبين ايضا أن نجاح الفيسبوك في اشباع رغبات المبحوثين بدرجة (متوسطة) جاء بالترتيب الأول بنسبة 67,5% ثم نجاح الفيسبوك بدرجة (كبيرة) بنسبة 17% ثم بالترتيب الأخير بدرجة (ضعيفة) بنسبة 15,5% .

ومن هنا تكشف الدراسات الميدانية ان الفيس بوك اصبح رقم واحد لدى العائلة العراقية بالمقارنة مع التلفزيون الذي كان بالامس انيس العائلة العراقية الذي تراجع الى مديات غير مسبوقة . وهذا الامر يجعل منا ان نركز على تأثير الفيس بوك على الفرد العراقي مستقبلا . ومن هنا قدم الباحث الدكتور محمد حسين علوان توصياته بهذا الشأن حيث دعا الباحث الى ضرورة إعداد خطة إستراتيجية من قبل المعنيين لكيفية استغلال هذه الوسائل رسمياً وشعبياً. واهمية اجراء توعية للشباب بخطورة وسائل الإعلام الجديد وأهميتها. وتركيز النشاط الفردي والمؤسساتي على وسائل الإعلام الجديدة لما لها من قدرة وتأثير هائل على الجمهور، وزيادة التنسيق والتعاون بين الأفراد والمؤسسات المختلفة لضمان عدم تشتيت الجهود وضياعها.

ونقول اخيرا ان ظهور الانترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي سوف يخلق مجتمعات جديدة بقيم جديدة هدامة للقيم السائدة في المجتمعات مما ينعكس سلبا على خصوصية المجتمعات . ونحن نعيش مراحل بناء مجتمعات جديدة . وننصح القائميين على التلفزيون الى ايجاد انماطا جديدة ومبتكرة في استقطاب الجمهور