مجلس بغداد: الفساد وصل الى اصحاب المولدات وتسعيرة الذهبي حددت بـ 12 الفاً

0
297

المعلومة/بغداد..

اكد مجلس محافظة بغداد، الاربعاء، وجود اختلاف في تسعيرات الامبير في المولدات الاهلية بين منطقة واخرى، وذلك خلافاً لما تم تحديده من تسعيرات من قبل المجالس المحلية، بعد تم تحديد سعر الامبير الذهبي بـ 12 الفاً، الا ان هناك اتفاقات بين اصحاب المولدات والمجالس على تسعيرات مغايرة مايعد باباً من ابواب الفساد.

وقال عضو مجلس المحافظة حسون الربيعي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “رئيس مجلس المحافظة رياض العضاض قرر ان تكون المجالس المحلية مسؤولة عن تحديد سعر الامبير في المولدات الاهلية، بسبب اختلاف تجهيز المناطق بالكهرباء، خاصة ان بعضها خاضع للخصخصة”.

واضاف ان “تسعيرة الامبير تم تحديدها عند 7 الاف دينار للخط العادي الذي يبدأ تشغيله عند الظهيرة وينتهي في الليل، كما انه تم تحديد سعر الخط الذهبي بـ 12 الفاً للامبير الواحد، الا ان اصحاب المولدات لم يلتزموا بهذه التسعيرات”.

واوضح ان “عدم الالتزام بالتسعيرات الموضوعة يعود الى المحسوبية بين اصحاب المولدات وعلاقات بعضهم بجهات سياسية واحزاب متنفذة، اضافة الى ان هناك اتفاقات بين بعض اصحاب المولدات والمجالس المحلية، ان لم تكن تلك المجالس تمتلك تلك المولدات”.

واشار الربيعي إلى أن “مجلس المحافظة وضع عقوبات بحق المخالفين للتسعيرة الموضوعة، حيث يعاقب بالسجن لمدة 24-48 ساعة وغرامة تصل الى 3 ملايين دينار، وقطع الحصة الوقودية التي حددت بـ 25 لتر مجاني لكل (كي في)”. انتهى/ 25ن