نوكيا تعقد شراكة فاعلة لتعزيز أمن هواتفها وزيادة سرعتها

0
92

المعلومة/بغداد..
أعلنت شركة “HMD” العالمية المطورة لهواتف نوكيا، اليوم الخميس، تأسيس شراكة مع شركة “CGI” للاستشارات ومنصة “Google Cloud” بهدف نقل بيانات تشغيل الهواتف وأدائها وتخزينها في موقع “Google Cloud Region” في هامينا في فنلندا، لافتة إلى أن هذه الشراكة من شأنها تعزيز أمن هواتفها وزيادة سرعتها.
ومن شأن عملية النقل هذه أن تتيح تجربة أفضل لمستخدمي هواتف نوكيا، وذلك من خلال تعزيز السرعة والدقّة في التحسينات المطروحة.
ومن خلال استخدام تحليلات البيانات المتقدمة وتكنولوجيا التعلم الآلي التي تتيحها منصّة “Google Cloud”، بالإضافة إلى خبرة “CGI” في علوم السحابة والبيانات، باستطاعة شركة “HMD” العالمية الاستفادة إلى أقصى حد من تحليلات البيانات لكي يستفيد منها محبّو هواتف نوكيا حول العالم.
أما هواتف نوكيا الذكية الأولى التي ستبدأ بتخزين البيانات في هذا المركز الجديد فستكون الهواتف الذكية الجديدة من نوكيا، ابتداءً من نوكيا 4.2Nokia 4.2 ونوكيا 3.2 Nokia 3.2 ونوكيا 2.2 Nokia 2.2، فيما سيتمّ نقل البيانات من هواتف نوكيا الذكية السابقة إلى مركز هامينا بعد العمل بتحديث “Android Q” في وقت لاحق من هذا العام وحتى عام 2020.
وقال يوهو سارفيكاس، رئيس قسم المنتجات في شركة “HMD” العالمية: يقدر محبو هواتف نوكياحول العالم التجربة المميزة التي ترافق منتجاتنا ووعد العلامة لهم، أي أن كل هاتف ذكي من نوكيا يستخدم نظام التشغيل (Android One) سيتلقى بانتظام تحديثات أمنية طوال 3 سنوات وترقيات لنظام التشغيل لمدة سنتين. فنحن نريد أن تبقى هواتف نوكيا الذكية حديثة لفترة أطول وأن نحرص على أن يستفيد الجميع من آخر ابتكارات شركة (Google)، وبالتالي نبذل كل جهد ممكن لنقدّم آخر تحديثات نظام أندرويد (Android) بوقت أسرع من أي صانع آخر. ولا شكّ في أنّ هذا السبب يطمئن المستهلكين للاعتماد على هاتف نوكيا الذكي الذي يستخدمونه، والذي يزداد تطوراً مع مرور الوقت”.
وأضاف سارفيكاس، “نخطو خطوة مهمة أخرى في الحفاظ على عهدنا. فالتزاماً بأسلوب عملنا وإرثنا الفنلندي العريق، قرّرنا أن نتعاون مع شركة (CGI) ومنصة (Google Cloud) لتلبية الاحتياجات المتزايدة لتخزين بياناتنا ولزيادة استثماراتنا في مقرّنا الأوروبي”.
وتعزز هذه الخطوة تعهد شركة “HMD” العالمية بالالتزام بكل الإجراءات والتشريعات الأمنية الأوروبية، بما في ذلك تنظيمات خصوصية البيانات في الاتحادالأوروبي، على غرار التنظيم العام لحماية البيانات (GDPR).
وقد أنشأت “CGI” البنية التحتية عالمية المستوى بين عملية جمع بيانات على الخادم والهواتف من خلال هندسة مبنية بفعالية وهيكلية ذات كلفة محسنة.
وتستعين شركة “HMD” العالمية بخبرة “CGI” في التحليلات المتقدمة من أجل تشغيل الحل المطروح ومراقبته لكي يمنح أفضل قدراته. انتهى/25