قائد الحرس الثوري: أميركا سعت لتصبح كردستان ساحة مواجهة

0
176

المعلومة/بغداد..
اعتبر قائد قوات الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، الخميس، ان الأعداء سعوا الى تحويل محافظة كردستان ( غربي ايران) الى منصة لاثارة الخلافات والانقسامات بين الايرانيين، فيما اشار إلى أن الثورة الاسلامية اصبحت القاعدة الاساسية للشعب العراقي.
وقال سلامي في كلمة القاها اليوم في محافظة كردستان، إن “الاميركيين ارادوا ان تصبح كردستان ساحة للمواجهة والحرب لسلب الامن من مواطنينا لكنهم فشلوا”، مؤكدا أن “شبابنا في كردستان حولوا محافظتهم الى مقبرة للمؤامرات الأميركية”.
وأضاف أن “الشعب الايراني معروف على مستوى العالم بالقوة والصمود والتطور والامن وان اعداء ايران انهزموا في كل السوح والمواجهات وهم اليوم يائسون”، معتبرا أن “اميركا المجرمة كانت في كل فترة تقتطع جزءا من الارض لايجاد الفرقة بين المسلمين”.
وتابع سلامي ان “الثورة الاسلامية اصبحت القاعدة الاساسية للشعب العراقي وان الاعداء يواجهون المقاومة من حزب الله في لبنان والمقاومة الفلسطينية وصواريخها”.
واشار سلامي الى ان “الشعب الايراني تمكن في الحظر الاقتصادي من بلوغ مرحلة الاكتفاء الذاتي”، مؤكدا ان “اعداء ايران مارسوا الحرب النفسية والحرب بالوكالة والحظر والحصار لكننا قاومنا وتقدمنا والشعب الايراني عبر كل العقبات التي اصطنعها الاعداء”. انتهى/25