الحكم على عراقي يحمل الجنسية الكندية بالسجن 26 عاما لمساعدته شبكة ارهابية

0
201

المعلومة/ ترجمة …
قضت المحكمة الامريكية في بروكلين، بالسجن على العراقي الحامل للجنسية الكندية فاروق عيسى محـمد لمدة 26 عاما لمساعدته شبكة ارهابية في تنفيذ هجوم بسيارة مفخخة أودى بحياة خمسة جنود أمريكيين في العراق عام 2009 .
وذكرت صحيفة “واشنطن اكزامنر” تقرير ترجمته /المعلومة/ أن ” فاروق عيسى قد تم تسليمه من قبل السلطات الكندية الى الولايات المتحدة في كانون الثاني عام 2015 لتقديمه للمحاكمة”.
وقالت وزارة العدل الامريكية في بيان لها إن ” الارهابي ساعد شبكة من الارهابيين التونسيين في السفر الى العراق ومدهم بالمال وتقديم الدعم للارهابين من خلال البريد الالكتروني “.
واضافت أن ” الشبكة الارهابية قامت بمجموعة من العمليات الانتحارية المميتة في العراق بما في ذلك هجوم بشاحنة ملغومة في آذار من عام 2009 استهدف مركزًا للشرطة في الموصل أسفر عن استشهاد سبعة عراقيين على الأقل وتفجير شاحنة مفخخة أخرى في نيسان 2009 بالقرب من العمليات الأمامية للجيش الأمريكي قاعدة ماريز في الموصل وادت الى مقتل خمسة جنود أمريكيين”.
واشار التقرير الى أن ” فاروق عيسى استمر في تشجيع الإرهاب في العراق بعد ذلك الهجوم ، حيث أخبر أخته التي تعيش في العراق بأن تقوم بمحاولة قتل الأمريكيين ، حتى لو كان ذلك يعني موتها ، قائلاً: “اذهبوا للتعرف على الأسلحة واذهبوا للهجوم على الشرطة والأمريكيين فليكن لك أن تموتي “.
وقال مساعد المدعي العام جون ديمرز عقب صدور الحكم: “حكم اليوم يجلب قدراً من العدالة الأرضية إلى شخص متورط في مقتل خمسة من أعضاء الخدمة”. “لكن لا يمكن أن يبدأ التعويض عن الشر الذي ساهم به أو يخفف من آلام الأسر التي تغيرت حياتها إلى الأبد.” انتهى/25 ض