قيادي حوثي لـ”المعلومة”: انتقلنا من مرحلة الدفاع إلى الهجوم

0
188

المعلومة/خاص..
أكد عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله “الحوثيين” حزام الاسد، الثلاثاء، عن انتقال الجيش اليمني واللجان الشعبية من مرحلة الدفاع إلى الهجوم، مشيرا إلى أن العمليات الهجومية الأخيرة بالطائرات المسيرة تأتي في سياق معارك “الدرع والرد”.
وقال الأسد في تصريح لـ/المعلومة/، إن “التصعيد العسكري الأخير للجيش اليمني واللجان الشعبية جاء بعد تمادي دول العدوان في عدوانها وحصارها علي الشعب اليمني واستمرارها في اغلاق المطارات وتجاهلهم لتحذيرات السيد عبدالملك الحوثي في عدة خطابات من مغبة استمرار عدوانهم وحصارهم وجرائمهم بحق ابناء الشعب اليمني”.
وأضاف، أن “هذه العمليات تأتي في سياق معركة الردع والرد الذي سيكون فيها الجيش واللجان الشعبية هو صاحب المبادرة والقرار بعد ان فقد العدو كل خياراته واوراقه المهمة لتتحول مسار المعركة بالنسبة للجيش واللجان من موقع الدفاع الى الهجوم في ظل ظروف مهترئة يعيشها النظام السعودي بعد ان ضاقت به كل الحلقات المحيطة به”.
ولفت الأسد إلى أن “معسكر العدو يشهد حالة من التفكك والتصادم والصراع على تقاسم المناطق المحتلة لا سيما في جنوب وشرق البلاد”، مبينا أن “التطورات تأتي بالتزامن مع الصراع الذي تشهده الاسرة الحاكمة وما يعيشه الداخل السعودي من أزمات ومشاكل”. انتهى/25ح