بعد توقفه لـ13 عاما.. الاتصالات تعلن عن خطة لتنفيذ مشروع بغداد الأمني

0
138

المعلومة/بغداد..
أعلنت وزارة الاتصالات، الثلاثاء، عن اعداد خطة لتحديث الدراسة الخاصة بمشروع حماية بغداد لادخال تقنيات جديدة بهذا المجال بالتنسيق مع الحكومة الفرنسية.
وقال الوكيل الاقدم للشؤون الفنية بالوزارة امير البياتي في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه /المعلومة/، إن وزارته “نسقت مع وزارة المالية الفرنسية وشركة فرنسية للتعاون المشترك مع وزارة الداخلية، من اجل تضمين الدراسة التي اعدت بهذا الصدد بالمنظومات الحديثة التي تعمل على تهيئة برامجيات ذات تقنية عالية الدقة في الجانب الامني”.
وأضاف البياتي، أنه “من المؤمل ان يزور العراق نهاية الاسبوع الحالي، وفد من وزارة المالية الفرنسية والشركة الاستشارية من الجنسية نفسها التي ستنفذ المشروع للعمل على تحديث الدراسة التي اعدت مسبقا”، منوها بأن “المرحلة الاولى من المشروع تقدر كلفتها بمليار دينار تقريبا، فيما سيتم بعدها تحديد ما تكلفه باقي المراحل عند التنفيذ”.
وتابع، أن وزارته “تعمل على تنفيذ المشروع بشكل فعلي من ناحية اعداد الدراسة منذ عامين بعد ان توقف لأعوام بسبب قلة التخصيصات المالية المرصودة له”، منوها بأن “مشروع ضبط الامن في بغداد وحدودها سينفذ لصالح وزارة الداخلية وقيادة عمليات بغداد من اجل تأمينها، لاسيما ان المشروع يتناسب مع المتطلبات الامنية للعاصمة وحمايتها من تسلل الارهابيين مستقبلا عن طريق بعض المنافذ، مؤكدا انه سيحقق الامن في العاصمة بشكل كبير وحدودها خاصة مع سوريا”.
وعد البياتي “المنظومة من المشاريع المهمة الذي تبنتها وزارته بالاشتراك مع وزارة الداخلية، مشيرا الى ان المشروع تتابعه لجنة برئاسته وعضوية وزارتي الداخلية والدفاع والجهات الاستشارية”، منوها بانه “سيتم تنفيذه بمستوى تقني عال لكونه يشمل نصب كاميرات مراقبة وبالونات وسيارات كشف المتفجرات ونشر الحزام الكهربائي الذي سيحيط باطراف العاصمة ونصب حساسات واجهزة لكشف المتفجرات وطائرات مراقبة ايضا، حيث سترتبط منظومة الحماية الخاصة بالمشروع بشبكة مركزية رئيسة تتحكم به”.
يذكر ان وزارة الاتصالات كانت قد باشرت تنفيذ مشروع حماية بغداد منذ العام 2006 ، بيد ان العمل توقف به خلال الاعوام القليلة الماضية لاسباب قانونية اضافة الى متعلقات ادارية ومالية. انتهى/25