تقارير دولية: لا رحمة لطالبي اللجوء في أستراليا بعد فوز ائتلاف سكوت موريسون

0
159
اللجوء

المعلومة/بغداد..
أكدت تقارير دولية، أن طالبي اللجوء إلى أستراليا مايزالون يواجهون ظروفا مروعة ولا رحمة لهم في رحلة بحثهم عن حماية دولية فعالة، بعد الفوز الانتخابي غير المتوقع لسكوت موريسون وائتلافه الحاكم في أستراليا.
وذكرت التقارير أن السلطت الأسترالية احتجزت المئات من طالبي اللجوء في جزيرة مانوس التابعة لبابوا غينيا الجديدة في ظروف إنسانية مروعة، عزاية السب إلى أنه حاولو اختراق القانون الأسترالي والدخول خلسة عبر قوارب التهريب دون تأشيرات رسمية.
وبينت التقارير، أن طالبي اللجوء الذين يختارون التهرب والطرق غير القانونية لدخول القارة الأسترالية يكون مصيرهم قاتما وليس لديهم أدنى فرصة لاختراق قوات الحدود الأسترالية اليقظة، وجزء كبير أخر منهم يجري احتجازهم في جزيرة ناورو الفقيرة التي تبلغ مساحتها نحو 21 كيلومترًا مربعًا بتعداد سكان يبلغ نحو عشرة آلاف شخص.
وتؤكد منظمات إنسانية وأممية أن طالبي اللجوء هؤلاء، ترفض الحكومة الأسترالية إعادة توطينهم في أراضيها، وتختار بدلاً من ذلك إبرام صفقات إعادة توطينهم مع دول أخرى في ظل إجراءات بطيئة جدا.
يذكر أن قوانين الهجرة الأسترالية، تعد الأشد من نوعها في العالم، وترفض قطعا قبول طالبي اللجوء الذين يذهبون عبر التهريب، وتقوم باحتجازهم في جزر نائية وسط ظروف إنسانية غاية بالصعوبة، حيث تحذر السلطات الأسترالية من سلوك “رحلة شاقة تنتهي بموت كثيرين والقبض على الناجين منهم واحتجازهم”. انتهى/25