رئاسة البرلمان تطالب بتحويل “مجزرة سبايكر” لمجلس الامن لملاحقة مرتكبيها

0
147

المعلـومة/ بغـداد..

طالب النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، الثلاثاء، بتحويل قضية مجزرة سبايكر الى مجلس الأمن الدولي، بغية ملاحقة مرتكبيها في داخل وخارج العراق.

وقال الكعبي،  في بيـان تلقت /المعلومة/ نسخة منه، بمناسبة الذكرى الخامسة لمجزرة سبايكر، “نطالب بتفعيل إجراءات تحويل ملف فاجعة شهداء القاعدة الجوية سبايكر إلى مجلس الأمن باعتبارها جريمة إبادة جماعية والتشديد على ملاحقة بقية مرتكبيها سواء كانوا داخل أو خارج العراق”.

وأكد الكعبي، على “مضي مجلس النواب في إقرار مشروع قانون شهداء جريمة القاعدة الجوية بما يضمن حقوق ذويهم، وعدم شمول مرتكبي الجريمة الذين تلطخت أيديهم بدماء الشهداء بأي عفو عام أو خاص مستقبلاً”.

وأضاف، أن “سنوات مرت وما زال الشعب العراقي واسر الشهداء من آباء وامهات وزوجات المغدورين يزدادوا الما وحسرة على الفاجعة وكانها حدثت اليوم، مما يجعلنا كسلطة تشريعية أمام مسؤولية الوفاء لهذه الدماء الزكية التي ذهبت غدرا في ذلك اليوم المشؤوم”.

جدير بالذكر أن مجزرة سبايكر جرت بعد أسر طلاب القوة الجوية في قاعدة سبايكر الجوية من في يوم 12 حزيران/ 2014م، وذلك بعد سيطرة عصابات داعش على مدينة تكريت وبعد يوم واحد من سيطرتهم على مدينة الموصل. انتهى25س