“المعلومة” تنشر تفاصيل جديدة عن مجزرة سبايكر في ذكراها الخامسة

0
220

المعلومة/بغداد..
كشف النائب السابق عن محافظة صلاح الدين جاسم محمد جعفر، الاربعاء، عن تفاصيل جديدة بشأن جريمة سبايكر عام 2014، مشيرا الى ان ضابطين توسطا لاخراج القوات المتواجدة في المعسر مقابل ضمان امنهم.
وقال جعفر في تصريح لـ/المعلومة/ ان “الحكومات المتعاقبة لم تنصف ذوي شهداء اسبايكر بمنحهم حقوقهم الكاملة كشهداء في القوات الامنية ومحاسبة الضباط المتورطين في تسليم طلاب قاعدة اسبايكر الى عناصر داعش الاجرامي”.
واضاف ان “نحو 400 شهيد من اسبايكر لم يحصلوا على حقوقهم لغاية الان كون القانون العراقي يشترط بقاء الابلاغ عن المفقود لمدة 10 سنوات ومن بعدها يتم اعتباره شهيد ما تسبب في ضياع حقوق ذوي الشهداء”, مبينا ان “الحكومات لم تكشف عن العدد الكلي عن شهداء المجزرة مع وجود قوات منسحبة خارج المعسكر”.
واوضح جعفر ان “عددا من مرتكبي الجريمة تم اعدامهم، فيما حُكم بالمؤبد على بعضهم بسبب عدم كفاية الادلة الا انه لم يتم محاسبة قائد القاعدة والضباط المتورطين في اصدار انسحاب القوات من القاعدة”، مبينا ان “التحقيقات اشارت الى وجود اومر صدرت من ضابطين في القاعدة باخراج القوات الامنية مقابل ضمان امنهم في المنطقة ووصلهم الى بغداد ما ستبب في وقوع المجزرة وزيادة اعداد الشهداء”.
ودعا جعفر الى “إجراء تعديل عاجل لشمول جميع الشهداء وانصافهم وفتح تحقيق موسع مع جميع الضباط في تلك الفترة لمعرفة من تسبب في المجزرة و لضمان عدم تكرارها”. انتهى/ 25د