ظريف لنظيره الالماني: هل نحن من زوّد صدام بالسلاح؟

0
195

المعلومة/بغداد..

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الاثنين، أن الدولة التي تشرع بالحرب معنا لن تكون هي التي تنهيها، فيما تساءل عن الدول التي زودت رئيس النظام السابق صدام حسين بالسلاح ومن دعم “ داعش”.

وقال ظريف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الالماني في طهران وتابعته /المعلومة/، إن “لنا مع اوروبا والمانيا هدفا مشتركا وهو الحيلولة دون توتر الأوضاع في المنطقة وحصول ايران على حقوقها وفقا للاتفاق النووي”.

واضاف، اننا “مستعدون لمواصلة او وقف اجراءاتنا (في اطار البند 36 من الاتفاق النووي) حسب الاجراءات التي يقوم بها الطرف الاخر في الاتفاق النووي”، مؤكدا أن “اميركا اعلنت الحرب الاقتصادية ضد ايران وهي حرب خطيرة جدا للمنطقة والعالم والنظام الدولي”.

وأكد ظريف، “اننا لم ولن نشرع بأي حرب ابدا ولكن الدولة التي تشرع بالحرب معنا لن تكون هي التي تنهيها”، متسائلا “هل نحن من زوّد صدام بالسلاح ودعم القاعدة وسجن رئيس وزراء لبنان ودعم داعش وجبهة النصرة في سوريا او الاسلحة الاميركية التي وضعت تحت تصرفهم عبر السعودية، هل نحن من وهب القدس والجولان المحتلتين لاخرين وهل نحن نثير الاعمال الشريرة في ليبيا والسودان؟”.

وتابع “لو كان من المقرر البحث عن السلوك المثير للتوتر في المنطقة فعلى الاخرين ان يجيبوا على ذلك، علما بان هنالك فرقا اخر بيننا وبين الاخرين وهو اننا متواجدون في المنطقة منذ 7 الاف عام فمن اين اتى الاخرون”. انتهى/25