الفتح تتهم وزير المالية بإثارة عودة البيشمركة لكركوك للضغط على بغداد

0
406

المعلومة/ خاص…

اتهم تحالف الفتح ، السبت، وزير المالية فؤاد حسين بالوقوف وراء إثارة عودة قوات البيشمركة لمحافظة كركوك وسحب الجيش العراقي والشرطة الاتحادية من المحافظة للضغط على حكومة بغداد بالتنازل عن أموال النفط.

وقال عضو التحالف حسين الياسري في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “حكومة الإقليم تحاول الضغط على الحكومة الاتحادية بالتنازل عن اموال النفط التي لم تسلمها منذ أكثر من ستة أشهر من خلال إثارة قضية عودة البيشمركة للمناطق المتنازع عليها”.

وأضاف ان “كردستان تمرر تلك الضغوط من خلال وزير المالية فؤاد حسين تجاه الحكومة، فضلا عن توفيره أبواب في الموازنة لإرسال حصة الإقليم”.

وتابع أن “الحكومة الاتحادية المتمثلة برئيس الوزراء عادل عبد المهدي تعاطت مع الجانب الكردي في بداية تشكيل الحكومة ما دفع الأحزاب الكردية للتمادي على أموال النفط وعدم إرسالها لبغداد”، مبينا أن “جميع الكتل السياسية ستلزم عبد المهدي باتخاذ إجراءات قانونية عاجلة تجاه الإقليم لغرض إلزامه بدفع أموال النفط وعدم إثارة عودة البيشمركة لكركوك والمناطق المتنازع عليها من قبل وزير المالية”.

وأكد الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم السبت، أن سحب قوات الجيش العراقي والشرطة الاتحادية من محافظة كركوك هو شرطهم لإجراء حوارات مع الحكومة الاتحادية بشأن وضع المحافظة. انتهى 25 ت