النزاهة النيابية: محاربة الفساد بحاجة إلى قرارات شجاعة وسحب يد

0
268

المعلومة/ خاص…
دعت لجنة النزاهة النيابية، الثلاثاء، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي لاتخاذ قرارات شجاعة تجاه المفتشين العموميين وسحب يد المتورط منهم بقضايا الفساد، فيما بينت أن خطوات عبد المهدي بمحاربة الفساد بطيئة وبحاجة إلى جدية أكثر.
وقالت عضو اللجنة عالية نصيف في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “عبد المهدي غير قادر على محاربة الفساد بشكل كامل إنما تطويقه والحد منه كون الفساد تقف خلفه إرادة الأحزاب السياسية”، لافتة إلى إن “عملية الرقابة ليست بحاجة إلى مفتشين عموميين كثر في الوزارة الواحدة ويجب تقليصهم إلى مفتش واحد فقط للحفاظ على أهمية العمل وعدم الانصياع للضغوط السياسية بالتستر على بعض الملفات”.
وأضافت أن “خطوات عبد المهدي بطيئة في محاربة الفساد ايجابية وستعمل على تقليل عملية هدر المال العام”، مبينة أن “الحكومة بحاجة إلى قرارات شجاعة وجريئة تجاه المفتشين العموميين وسحب يد المتورط منهم بقضايا الفساد لتصحيح مسار الدوائر الرقابية”.
وكانت النائبة عن تحالف البناء ميثاق الحامدي قد وصفت ، في وقت سابق، تشكيل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي المجلس الأعلى لمكافحة الفساد بـ”الحلقة الزائدة للدوائر الرقابية”، فيما دعت عبد المهدي لبيان أسباب وضرورة تشكيل المجلس. انتهى 25 ت