مقاطعة ماليزية تضع خطة لمعاقبة المفطرين في رمضان

0
200

المعلومة/ متابعة

يرتدي موظفون حكوميون ماليزيون زيا مدنيا ويتنكرون كطباخين ونوادل في مطاعم مقاطعة سيجامات، بهدف ضبط المسلمين الذين يفطرون في شهر رمضان.

وتقوم مجموعة الموظفين تلك بمراقبة أكثر من 185 مطعما ومقهى في مقاطعة سيجامات، الواقعة في ولاية جوهور، حيث يملك بعضهم خبرات عالية في طهي الأكلات الشعبية اللذيذة، ما يؤهلهم العمل كطباخين متخفين.

ويتميز هؤلاء “المخبرون” بإتقانهم للغتين الإندونيسية والباكستانية، حتى يقتنع الزبائن أنهم فعلا من المهاجرين الذين يعملون في مطاعم ماليزيا، إذ تحتضن البلاد نسبة كبيرة منهم.

وتصل عقوبة المسلمين المفطرين في ولاية جوهور الماليزية إلى حد السجن 6 أشهر أو دفع غرامة مالية بنحو 240 دولارا أمريكيا، أو كليهما معا.

وكانت جماعة “أخوات في الإسلام”، المدافعة عن حقوق المسلمات في ماليزيا، قد انتقدت إجراءت “مخبري رمضان”، واعتبرتها “مخجلة وتعطي انطباعا خاطئا عن الإسلام في عيون إخواننا المسلمين، وعيون الناس من الأديان الأخرى”.

وعلى الرغم من أن مسلمي ماليزيا يتبعون نهجا متسامحا للدين الإسلامي، إلا أن انتقادات عديدة تشير إلى تنامي النهج المحافظ خلال السنوات القليلة الماضية. انتهى 25ن