العراق سيقود وفود الوساطة بين طهران وواشنطن خلال اليومين المقبلين وغرور القادة العرب سيطيح بالخليج

0
235

المعلومة/ خاص…

أكدت النائبة عن تحالف الفتح ميثاق الحامدي، الأربعاء، أن العراق سيقود وساطة مهمة بين إيران وأمريكا لإنقاذ المنطقة من الحرب وتخفيف حدة التوتر بين الطرفين، فيما بينت أن الوفود التي سترسل لطهران وواشنطن ستكون برئاسة رئيس الجمهورية برهم صالح.

وقالت الحامدي في تصريح لـ/ المعلومة/، أن “ العراق ودول الخليج أول المتضررين من اندلاع الحرب بين طهران وواشنطن ، كون الخليج أهم المنافذ الاقتصادية لتلك البلدان وعدم استقراره سيؤثر سلبا على الاقتصاد العربي بشكل عام”، لافتة إلى إن “القادة العرب ملزمين بمشاركة تحركات العراق لتخفيف حدة التوتر بين أمريكا وإيران وان يمارسوا دور الوسيط لإنقاذ المنطقة من الحرب المحتملة بدلا عن دورهم في  الدعم للحرب والتمحور مع الجانب الامريكي لانها ستؤثر بشكل واخر على مناصبهم كقادة “.

وأضافت أن “غرور بعض قادة العرب بعدم الدخول كوسيط بين طهران وواشنطن أمر خاطئ لان  الحرب ستؤثر على البلدان العربية أكثر من إيران وأمريكا نفسها”، مبينة أن “ العراق سيتحرك خلال الأيام المقبلة بوفد رفيع المستوى برئاسة رئيس الجمهورية برهم صالح لواشنطن وطهران لدفع خطر الحرب بين الطرفين والوصول إلى حل سياسي”.

وبينت الحامدي أن “الحكومة العراقية قادرة بدورها الدبلوماسي إن تحقق نجاح المفاوضات بين الطرفين ودفع خطر الحرب عن الشرق الأوسط”، موضحة أن “الجانبين الإيراني والأمريكي ابلغا العراق بعدم نيتهم خوض الحرب”.

وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي قد أكد ، أمس الثلاثاء، أن الحكومة العراقية سترسل وفدا إلى طهران وواشنطن لإنهاء التوتر بين الدولتين، فيما بين أن المسؤولون الأمريكيون والإيرانيون أكدوا للحكومة العراقية عدم رغبتهم بخوض الحرب. انتهى 25 ت