سائرون تطالب بايجاد بدائل لتصدير النفط العراقي تحسبا لإغلاق مضيق هرمز

0
161

المعلـومة/ بغـداد..

طالب النائب عن تحالف سائرون، علاء الربيعي، الاثنين،  وزارتي النقل والنفط بايجاد بدائل محتملة للبواخر والناقلات  اذا ما نشبت الحرب بين واشنطن وطهران.

وقال الربيعي في بيـان تلقت /المعلومة/ نسخة منه، إن “الكثير من البلدان العربية لجأت في حوض الخليج العربي نحو  البحث عن البدائل المينائية المتاحة لتوريد بضائعها المستوردة، لتصدير منتجاتها من النفط والغاز  تحسبا لاحتمالات تعرض مضيق هرمز  للغلق في حال اندلاع الحرب”.

وأضاف، أن “الكويت والبحرين والسعودية والإمارات وقطر وسلطنة عمان أعلنت عن خططها الاقتصادية لمواجهة أسوأ الاحتمال”، مستغرباً “لم نسمع حتى الآن عن خطة وزارة النقل العراقية، التي يفترض ان تتناول تفعيل عمليات النقل والتصدير والاستيراد عندما تتعرض الموانئ العراقية للشلل التام كنتيجة طبيعية متوقعة بسبب تداعيات الحرب، التي باتت وشيكة الوقوع، ولم نسمع عن خطتها لابعاد سفن أسطولها عن المناطق المهددة بالكوارث، ولم نسمع عن خطط وزارة النفط في تأمين تصدير النفط الخام عبر الممرات البديلة في حال تعطل العمل في ميناء (خور العمية) وميناء البصرة النفطي”.

ودعا “لوجود خطة وطنية لمواجهة الاحتمالات المتوقعة، ولابد من تهيئة الملاكات المؤهلة للتنفيذ والتفعيل، ولابد من خروج وزارة النقل من صمتها لكي تفصح لنا عن تفاصيل خطتها، وكذا بالنسبة لوزارة النفط التي آثرت الصمت ولم تتحدث هي الاخرى عن خطتها البديلة”.

وأشار الى أن “وزير النقل يتحمل تبعات هذا الموضوع باعتباره المسؤول الأول عن الجهة القطاعية المعنية بمحاور النقل بكل تفاصيلها، ويتحمل أي تقصير في هذا الشأن”. انتهى25ح