قيادي في انصار الله: اوصلنا رسالتنا للعالم “نبحث عن السلام”

0
124

المعلومة/ متابعة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله، إبراهيم الديلمي، أن “المبعوث الأممي لليمن أشاد بخطوة انسحاب الحركة من موانئ الحديدة ووضعها في سياق التزام القوى الوطنية في صنعاء بتنفيذ اتفاق ستوكهولم والمتعلقة بإعادة الانتشار في موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى”.

وقال الدليمي في مقابلة مع برنامج “عالم سبوتنيك” الذي يذاع على “راديو سبوتنيك”، وتابعته /المعلومة/، إن “الخطوة أحادية الجانب التي أشاد بها المبعوث الأممي أمام مجلس الأمن إشادة مقدرة ونحن نعتبر أن رسالة القوى الوطنية وصلت للعالم أننا نبحث عن السلام وأننا مستعدون لتقديم خطوات ولو كانت أحادية الجانب لإنجاح اتفاقية ستوكهولم”.

وعن اتهام الحكومة اليمنية للحركة بأن ما حصل هو مجرد تمثيلية، لفت إلى أنه “لا توجد تمثيلية تشرف عليها الأمم المتحدة وتصدر بيانات ترحيب”، مطالبا من مجلس الأمن بأن “يلتقط رسالة القوى الوطنية باتجاه الرغبة باتفاقية ستوكهولم وإيجاد الحل السياسي”.

وقال الديلمي، إن “الخطوة القادمة والمطلوبة من الطرف الآخر المتمثل في الحكومة توجب عليهم تنفيذ ما التزموا به لاستكمال المرحلة الأولى من خطة إعادة الانتشار كما قدمناها من طرف واحد، ثم نذهب جميعا بعد ذلك في المرحلة الثانية يعقبها جولة مفاوضات حقيقية لنقاش الإطار السياسي الشامل التي وضعته الأمم المتحدة”.

وبين أن “ما يعاب على الأمم المتحدة هو عدم إصدار قرار لوقف إطلاق النار، وعلى مجلس الأمن رعاية الحل السياسي والدخول إلى المرحلة الانتقالية لأنه لم يفرض قرارا لوقف إطلاق النار يلتزم به الجميع”. انتهى 25ن