العلماء يكشفون عن سهولة خداع جهاز كشف الكذب

0
234

المعلومة/بغداد..
أثبتت دراسة جديدة أنه يمكن بسهولة خداع جهاز كشف الكذب من الأجهزة المعروفة بدقتها ، حيث إن اختبارات الرنين المغناطيسي الوظيفي الذي تتم بداخله معرضة للخداع.
ووفقا لما ذكرته صحيفة “ميرور” البريطانية على موقعها الرسمي، تقوم تقنية تصوير الدماغ بتتبع تدفق الدم حول الدماغ، والذي يمكن للخبراء استنتاج ما إذا كان هناك شخص يكذب، وهنا كشف باحثون من جامعة بليموث عن طريقتين بسيطتين تمكن الناس من خداع هذه الاختبارات.
قال الدكتور تشون وي هسو، الذي قاد الدراسة، إنه في اختبارات الكشف عن الأكاذيب بالرنين المغناطيسي الوظيفي، يتم عرض معلومات على الشخص، مع افتراض أن عقله سيتم تنشيطه أكثر عندما قيامه بالكذب، وهذا يعني أن المزيد من الدم يتدفق إلى المخ، ويكشف عن الكذب في فحص الدماغ.
وفي الدراسة، طلب الباحثون من 20 مشاركًا إخفاء معلومات حول رقم “سري” رأوه داخل مغلف، قبل تعليمهم طريقتين لخداع عمليات مسح الدماغ، ثم تم إجراء الطريقتين وهما:
الطريقة الأولى: كانت ربط ذكريات ذات معنى بالعناصر التي لا يحاولون إخفاءها، مما يجعلها تبدو أكثر أهمية وبالتالى يصبح تدفق الدم واحد في الكذب والحقيقة.
الأسلوب الثاني هو التركيز على الجوانب السطحية للعنصر الذي كانوا يحاولون إخفاءه، مما يجعله يبدو أقل أهمية، وبالتالي لا يرصد الجهاز أي علامة أيضا.
وكشفت النتائج أن هذه التقنيات خفضت دقة اختبار الرنين المغناطيسي الوظيفي بنحو 20 ٪.انتهى 25