النجباء: استهداف الشرطة الاتحادية يؤكد سوء النوايا الأميركية الخبيثة

0
368

المعلومة/بغداد..

أكدت حركة النجباء، الجمعة، أن استهداف القوات الأميركية لقوات الشرطة الاتحادية في محافظة كركوك يظهر سوء النوايا الأميركية الخبيثة وكذب ادعاءاتها بشأن عدم اقتصار تواجدها على المستشارين، محملة مجلس النواب مسؤولية عدم الاسراع بتشريع قانون اخراج القوات الأجنبية.

وقال المجلس السياسي للحركة في بيان تلقت /المعلومة/ نسخة منه، إنه “يوماً بعد اخر تثبت أمريكا (الشيطان الأكبر) سلوكها الهمجي وانتهاكاتها الواضحة للسيادة العراقية، واليوم تنتهك من جديد وبكل صلافة أراضينا المحمية والشامخة في دور الشلامغة قرب قرية الدب في كركوك من خلال اعتداءها على قوات الشرطة الاتحادية البطلة في هذه المحافظة العراقية من قبل قواتها المحتلة المتواجدة في العراق, مما يؤكد لنا سوء النوايا الامريكية الخبيثة وحجم تواجدها واستعدادها  للقتال والمواجهة العسكرية وليس كما يدعي الاخرون وتتدعي واشنطن  بانها قوات استشارية وامنية وفنية لا غير”.

وطالب المجلس الحكومة العراقية بـ”أخذ دورها الحقيقي في تطبيق الإجراءات الرادعة بحق هذه الانتهاكات،  واستعمال القوانين الصارمة بحقهم والتي لم تمنحهم  الحصانة القانونية للعبث والاستهتار في الاراضي العراقية”.

حمل المجلس السياسي لحركة النجباء البرلمان العراقي “مسؤولية عدم الإسراع في تشريع قانون خروج  القوات الأجنبية والتي كانت ومازالت غطاءً شرعيا لتمدد الدواعش”. انتهى/25