خبيرة اقتصادية: زيادة احتياطي العملات الأجنبية تسهم في سد الدين الداخلي

0
262

المعلومة/بغداد..
اعتبرت الخبيرة الاقتصادية سلامة سميسم، الثلاثاء، زيادة احتياطي العراق من العملات الأجنبية من الدولار ضمانة لاستقرار صرف العملة المحلية والسوق، مبينة ان تلك الزيادة ستنهي الاعتماد على القروض الخارجية وتسهم في سد الدين الداخلي الكلي.
وقالت سميسم في تصريح لـ/المعلومة/، إن “استمرار زيادة الاحتياطي النقدي الأجنبي لدى العراق دليل على تعافي الاقتصاد ونموه بعد الأزمة التي عصفت في البلاد”، مشيرة إلى أن “رفع الاحتياطي النقدي يسهم في استقرار سعر صرف الدينار وتقوية مكانته العالمية فضلا عن إمكانية استثماره كضمانة مثالية للاقتصاد”.
وأضافت، أن “الوفرة الاقتصادية لدى الحكومة ستسهم في تخفيض الاعتماد على القروض الخارجية، فضلا عن إمكانية سداد الديون الداخلية مثل مستحقات الفلاحين والمقاولين واستثمار المتبقي في إنشاء المدارس وأعمار المدن”.
وكانت مدير عام المدفوعات في البنك المركزي ضحى عبد الكريم أعلنت، اليوم الثلاثاء، عن ارتفاع اﺣﺘﻴﺎﻃﻲ اﻟﻌﻤﻼت اﻷﺟﻨﺒﻴَّﺔ ﻣﻦ 40 ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر أميركي اﻟﻰ 62 ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر، فيما أكدت نجاح البنك ﻓﻲ ﺿﺒﻂ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﺘﻀﺨﻢ. انتهى/25د