“المجلس الأعلى” يتلقى طلبا كرديا للتحقيق بملفات الفساد في الإقليم منذ 1991

0
135

المعلومة/بغداد..

أعلن حراك الجيل الجديد برئاسة شاسوار عبد الواحد، الاثنين، عن تقديمه طلبا رسميا إلى المجلس الأعلى لمكافحة الفساد لفتح جميع ملفات الفساد في اقليم كردستان العراق منذ عام 1991، معتبرا أن عائلتي البارزاني والطالباني هما سبب تفاقم الفساد في الاقليم.

وقال النائب عن الكتلة سركوت شمس الدين في تصريح لـ/المعلومة/، إن “كتلة حراك الجيل الجديد قدمت طلبا رسميا إلى المجلس الأعلى لمكافحة الفساد برئاسة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لفتح جميع ملفات الفساد في اقليم كردستان العراق”، مبينا أن “الطلب يتضمن التحقيق بكافة ملفات الفساد منذ عام 1991”.

وأضاف شمس الدين ، أن “عائلتي البارزاني والطالباني متورطتين بسرقة وهدر المال العام منذ تسعينيات القرن الماضي”،  مؤكدا أن “الجيل الجديد طلبت من مجلس الوزراء والمجلس الأعلى لمكافحة الفساد فتح جميع الملفات التي تدين العوائل الحاكمة داخل الإقليم”. انتهى/25ح