الكتل الكردستانية تطالب الحكومة بـ 9 إجراءات بشأن الانفال بينها “اعتذار رسمي”

0
119

المعلومة / بغداد…

طالبت الكتل الكردستانية، الاثنين، الحكومة الاتحادية بتنفيذ 9 إجراءات بشأن جريمة الانفال الي ارتكبها النظام البائد، من بينها تقديم “اعتذار رسمي” للشعب الكردي.

وقالت الكتل، في بيان تلقت / المعلومة /، نسخة منه،: “لم یكتفي نظام البعث الفاشي بتدمیر کردستان واقتراف جریمة الابادة الجماعیة بحق الكُرد بل تمادی في جرائمە بحیث شملت معظم سكان ومكونات الشعب العراقي من عرب وترکمان وآشوریین وارمن، واقلیات دینیة ومذهبیة کالایزیدیین والشبك وغیرهم”.

وأضافت، “نحن اليوم لا نستذكر جرائم الانفال سيئة الصيت فحسب، وانما نضع الجميع امام واجبهم المتمثل في السعي الجاد لمعالجة آثارها وتخفيف الآمها ونتائجها على من تبقى من ضحاياها، وفق خطوات هي من صميم واجبات الحكومة ومن واجبنا كممثلين منتخبين عن الشعب وعوائل اولئك الضحايا”.

وأوضحت، أن “تلك العمليات لم تكن مجرد تطهير عرقي وجرائم ابادة جماعية تشمل البشر فحسب، بل شملت حتى الشجر والحجر، وبالتالي لابد من سلسلة من الاجراءات تعالج ولو بقدر يسير اثار عمليات الانفال”.

وطالبت الحكومة بـ “تقديم اعتذار رسمي الى الشعب الكردي بإعتبارها الوريث القانوني للنظام البائد، واعتبار الرابع عشر من نیسان یوم استذکار رسمي لجرائم الانفال في کافة انحاء العراق، وانشاء صندوق خاص لتعويض ضحایا الانفال وذويهم مادیا ومعنویا،  وادراج جرائم الانفال ضمن المناهج الدراسیة في المدارس و الجامعات العراقیة وتخصیص زمالات دراسية لذويهم”.

وطالبت أيضا بـ”تأسیس مرکز لجمع وحفظ وترجمة الوثائق المتعلقة بجرائم الانفال وتعریفها داخلیا و عالمیا، واعادة بناء القرێ المهدمة جراء تلك العملیات، و اقامة نصب تذکاري للمؤنفلین في احدی الساحات الرئیسیة بالعاصمة بغداد، وانضمام جمهورية العراق الی نظام روما ميثاق المحکمة الجنائیة الدولیة، ونقل ملف الانفال الى المحافل الدولیة بهدف تعریفها کعملیات ابادة جماعیة”.انتهى25ح