الجبهة التركمانية تهدد بمظاهرات في حال عدم تلبية طلبات اهالي كركوك

0
138

المعلومة/بغداد ..

هددت الجبهة التركمانية ،الجمعة، بالتظاهر في خمس مناطق في حال عدم تلبية طلبات اهالي محافظة كركوك، فيما طالبت رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بايلاء الاهتمام للمحافظة.

وقال رئيس الجبهة النائب ارشد الصالحي في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، “نؤكد للمرة الاخيرة بان كركوك التي اردناها ان تكون محافظة للتعايش السلمي يجب ان نحافظ عليها من كل النواحي”.

واضاف ان “الاجراءات الضرورية العاجلة التي يتطلب من رئيس الوزراء ان يعملها، هو عدم تخطي المسؤولين والنواب التركمان في توزيع المناصب الامنية والادارية بناء على رغبات اشخاص، ابعدوا كركوك من هذه الرغبات الشخصية”.

وطالب الصالحي، بـ”زيارات عاجلة لكل من وزير البلديات والزراعة والصحة والداخلية للاطلاع على مجمل الاوضاع ثم اللقاء مع نواب الشعب لحل مشاكل التجاوزات على الاراضي التابعة للدولة، واطلاق تعيينات محاضري مدارس كركوك الذين قضوا مدة عشر سنوات، وايقاف تجديد العقود الزراعية حسب قرار ٢٩ لسنة ٢٠٠٧ الصادر من مجلس الوزراء، والانتهاء من تخصيصات وزارة الصحة لانهاء مستشفى كركوك الجنوبي، واتمام اصلاح محطة تازة والدبس الكهربائية، والحفاظ على نفط كركوك من السرقة والاستغلال، وضرورة تحقيق التوازن في دوائر ومؤسسات محافظة كركوك”.

وشدد الصالحي، على انه “في حالة عدم تلبية طلبات اهالي كركوك، فإن كل الخيارات الديمقراطية متاحة لاهالي كركوك وللتركمان خصوصا في التعبير عن رأيهم وبالاخص في عدم وجود تمثيل سياسي للتركمان الفائزين في انتخابات مجلس النواب العراقي، وهذه المرة ستكون مظاهراتنا في محافظات تلعفر ومركز نينوى، وكركوك وطوز وبعقوبة، وهي المناطق التي تشكل مناطقنا التركمانية” .انتهى/25