خبيرأمني: أميركا تتخذ الجولان ذريعة للبقاء في المنطقة

0
151

المعلومة/بغداد..

رأى الخبير الامني كاظم الحاج، الأربعاء، أن أميركا تخطط لخلق الأزمات في العالم والمنطقة من ادامة بقائها في العراق وسورية بهدف خدمة مصالحها وحماية الكيان الصهيوني، لافتا إلى أن اعتراف ترامب بسيادة الصهاينة على الجولان ماهو الا مخطط لادامة البقاء الاميركي في المنطقة.

وقال الحاج في تصريح لـ /المعلومة/، ان “سياسة اميركا الخارجية مبنية على صناعة بؤر عدم استقرار في مناطق متعددة واحدها الشرق الاوسط وتحديدا العراق وسورية”.

واضاف ان “الارهاب وصفحته اصبح غير مقبول دوليا وبقائه سيولد ضغطا على اميركا، لذلك فأن واشنطن وعلى لسان الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعترف بسيادة الكيان الصهيوني على الجولان السوري، وبالتالي فهو مبرر لتواجدها في المنطقة بهدف حماية امن الكيان الصهيوني”.

وبين الحاج، ان “بيانات الاستنكار والادانات الدولية والعربية بما يخص الجولان لاترتقي الى اكثر من ادانة لارضاء شعوبها التي تقف مع الشعب الفلسطيني، وبالتالي فأن تلك الادانات لاتساوي الحبر الذي كتبت فيه”. انتهى 25ن