تقرير: ترامب يمنح نتنياهو قبلة الحياة من خلال الاعتراف بضم الجولان 

0
77

المعلومة/ ترجمة …

أفادت صحيفة “يني شفق” التركية، انه وعلى الرغم من انتقاد الرئيس الامريكي دونالد ترامب لادارة بوش وغزوها للعراق والتطابق بين سياسات تلك الادارة وسياسات حكومة رئيس الوزراء الصهيوني الاسبق اريل شارون لكنه اليوم يعود لاتباع نفس السياسات مع ادارة نتنياهو.

وذكرت الصحيفة في تقرير ترجمته /المعلومةم، أن “ترامب كان قد عين جون بولتون مستشارا للامن القومي وهو احد المحافظين الجدد من الذين اجبروا بوش على غزو العراق بناء على ادعاءات كاذبة فيما يعتبر كلا من من وزير الخارجية مايك بومبيو ونائب الرئيس الأمريكي مايك بينس من بين الصهاينة المسيحيين الذين جعلوا ترامب يعتمد على نتنياهو وحزب الليكود الصهيوني”.

واضافت، أن “ترامب يحاول اليوم الايفاء بكل متطلبات نتنياهو ، لكن الجمهور الامريكي لم يكسب شيئا في آلية العلاقة هذه والتي يكون فيها اللوبي الصهيوني والمسيحيين الصهاينة من المحافظين الجدد اطرافا فيها ، حيث ان اموال دافعي الضرائب والتي من المفترض ان تنفق على الامريكان المحتاجين تضخ بدلا عن ذلك الى الكيان الصهيوني”.

وتابعت أن “ترامب الذي غدا دمية بيد الصهاينة يمنح هذه الايام قبلة الحياة لرئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو المتهم بالفساد والذي يستعد للدخول في الانتخابات التي ستجري في التاسع من نيسان المقبل من خلال الاعلان ان الوقت قد حان لضم مرتفعات الجولان السورية  المحتلة منذ 52 عاما الى الكيان الصهيوني”.

واشار التقرير الى أن ” وزارة الخارجية الامريكية قد غيرت في نصوصها الرسمية بالقول ان مرتفعات الجولان كانت ” خاضعة للسيطرة الاسرائيلية بعد ان كانت تقول وطوال 52 عاما أنها كانت ” تحت الاحتلال الاسرائيلي”.

واكد التقرير أن “الاعتراف الامريكي بضم القدس ومرتفعات الجولان الى الكيان الصهيوني يعني ان ادارة ترامب لا تشعر بالقلق تجاه القانون الدولي كما تظهر ان ترامب محاط بجماعة صهيونية ومن مسيحيي المحافظين الجدد التي تؤمن بما يسمى بـ” اسرائيل الكبرى ” و “حرب يوم القيامة ” ومرة اخرى سيدفع الامريكيون العاديون ثمن الكوارث التي ستحدثها هذه المجموعة الاجرامية. انتهى/ 25 ض