مجلس مكافحة الفساد يبدأ حراكا لمنع إلغاء مكاتب المفتشين

0
259

المعلومة/بغداد..

كشفت مصادر صحفية، الأحد، عن بدء المجلس الأعلى لمكافحة الفساد الذي يرأسه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي حراكاً من جانبين لمنع التصويت على إلغاء مكاتب المفتشين.

وقالت صحيفة “العربي الجديد” في تقرير لها اطلعت عليه /المعلومة/، إن “مجلس مكافحة الفساد الذي يرأسه عبد المهدي، بدأ حراكاً من جانبين لمنع التصويت على إلغاء مكاتب المفتشين، من خلال محاولاته الضغط على هيئة رئاسة البرلمان لمنع التصويت على القانون، إضافة إلى التواصل مع السلطة القضائية لنقض أي قانون يُصوّت عليه البرلمان”.

وأضافت، أن “عبد المهدي يصر على عدم تمرير هذا القانون، خصوصاً أنّ مجلس مكافحة الفساد يقوم بتقييم عمل مكاتب المفتشين، ويجب الانتهاء من تلك التقييمات رسمياً ليتم في ضوئها اتخاذ القرار المناسب تجاه تلك المكاتب بإبقائها أو إلغائها”.

واوضحت الصحيفة، أن “عبد المهدي لا يقبل بأن يتجاوز البرلمان مجلس مكافحة الفساد”، مشيرة إلى أن “رئيس الحكومة يرى أن عمل البرلمان يجب ألا يتعارض مع مجلس مكافحة الفساد، ويجب أن يكون هناك تنسيق وتعاون بينهما، لا تعارض في التوجّهات، كون ذلك لا يصب في صالح محاربة الفساد”. انتهى/25