نائب: سبعة وزراء سيقالون قبل إكمال عام من عمر الحكومة

0
181

المعلومة / خاص…
كشف النائب عن تحالف الإصلاح علي البديري، السبت، عن وجود سبعة وزراء مشمولين بإجراءات هيئتي المساءلة والعدالة والنزاهة ومرتبطين بعصابات داعش الإرهابية ضمن كابينة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، فيما بين أن مجلس النواب سيشرع بإقالة هؤلاء الوزراء بعد إكمال الكابينة الوزارية.
وقال البديري في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “سبعة وزراء ضمن كابينة عبد المهدي ستتم إقالتهم قبل إكمال عام من العمل الإداري للحكومة”، لافتا إلى إن “بعضهم متورطين بملفات فساد وأخرين مشمولين بإجراءات المساءلة والعدالة والارتباط بعصابات داعش الإرهابية”.
وأضاف أن “اللجان النيابية جمعت تواقيع لاستجواب عدد من الوزراء وإقالتهم لكنها لم تقدم لرئاسة البرلمان بسبب عدم إكمال الكابينة الوزارية حتى الآن”، مبينا أن “بعض الوزراء عملوا في الوقت الحالي على إبرام بعض الاتفاقيات والعقود التي تدور حولها شبهات الفساد”.
وبين البديري، أن “مجلس النواب لديه الكثير من الملفات وسيتم طرحها نهاية الفصل التشريعي الثاني”، موضحا أن “تلك الملفات أرسلت لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي وللمجلس الأعلى لمكافحة الفساد”.
وكان النائب عن تحالف الإصلاح رعد حسين قد بين، في وقت سابق، أن غالبية أعضاء مجلس النواب عازمين على إجراء استجوابات نيابية لبعض الوزراء الحالين في حكومة عبد المهدي، فيما أكد أن الاستجوابات ستكون بمثابة تعديل مسار عمل الوزير المقصر قبل محاسبته وإقالته.انتهى 25 ت