الخارجية النيابية: هجوم نيوزلندا محاولة صهيونية لدق اسفين التفرقة بين المسلمين والأوروبيين

0
173

المعلومة/بغداد..

أكدت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي، السبت، أن الهجوم الذي استهدف مسجدين في نيوزلندا وراح ضحيته اكثر من 50 شخصا يندرج ضمن حملة صهيونية لدق اسفين التفرقة بين المسلمين والأوروبيين.

وقال عضو اللجنة عامر الفايز في تصريح لـ/المعلومة/، إن “الهجوم الذي استهدف مسجدين في نيوزلندا، امس الجمعة، يندرج ضمن حملة تقوم بها الصهيونية العالمية ضد الإسلام ودق اسفين التفرقة بين المسلمين والأوروبيين”، مؤكدا أن “تلك المساعي فشلت بعد التضامن الكبير مع ضحايا الهجوم”.

وأضاف الفايز، أن “المجرم الذي ارتكب المجزرة استخدم سلاحا ورصاصات إسرائيلية الصنع”، مشيرا إلى أن ذلك “يؤكد ان جميع الإرهابيين في العالم مرتبطين بالصهيونية ولا علاقة لهم بالإسلام”.

ولفت الفايز وهو نائب عن تحالف البناء أكبر الكتل في البرلمان، أن “هجوم نيوزلندا أكد بما لا يقبل أنه لا توجد بمنأى عن الإرهاب وانه ينبغي توحيد الجهود لمكافحته”. انتهى/25م