مؤسسة الشهداء تعلن عن مشروع لتوحيد جرائم صدام و”داعش”

0
56

المعلومة/بغداد..

أعلنت رئيسة مؤسسة الشهداء ناجحة عبد الأمير، السبت، عن مشروع لتوحيد جرائم رئيس النظام المقبور صدام وتنظيم “داعش” الإجرامي عبر ضم جميع الشهداء تحت مظلتها، مشددة على ضرورة تجريم البعث لمنع عودته بقناع آخر.

وقالت عبد الأمير في كلمة القتها خلال مراسيم احياء الذكرى الـ31 لمجزرة حلبجة وتابعتها /المعلومة/، إن “مؤسسة الشهداء تسعى الى ضم شهداء القوات الأمنية والحشد الشعبي والبيشمركة ومقاتلي العشائر تحت مظلتها من اجل تقديم سجل واحد للعالم بجرائم صدام واذنابه الدواعش”.

ودعت عبد الأمير إلى “ضرورة تظافر جميع الجهود لتحقيق هذا الغرض”، مشددة في الوقت ذاته على أهمية “تجريم حزب البعث المقبور لمنع عودته بقناع آخر”.

وكان نظام البعث المقبور، قام يوم 16/3/1988 بقصف مدينة حلبجة بالاسلحة الكيماوية مما ادى الى استشهاد اكثر من 5 آلاف شخص خلال بضع دقائق اغلبهم من النساء والاطفال. انتهى/25