المرجعية تحث الكيانات السياسية على الإيثار بحل النزاعات المسلحة

0
156

المعلومة/بغداد …

اكد ممثل المرجعية العليا، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، ان الاختلافات المجتمعية بين الكيانات السياسية او بين العشائر تؤدي الى فشل الجميع وتصارع الجميع.

وقال الكربلائي في خطبة الجمعة، التي ألقاها من داخل الصحن الحسيني الشريف، تابعتها وكالة /المعلومة/، ان “كل طرف يحاول ان ينتصر على الطرف الأخر ويهزمه وحينئذ سيحاول الاستعانة بكل الوسائل وبأي ثمن لكي ينتصر على الآخر من خلال إضعافه وهزيمته ولكل طرف له إمكانيات وطاقات ولكن النتيجة هو إضعاف الجميع”

وأشار الى ان “المؤمل من العشائر الكريمة والمواطنين العمل على نظم أمورهم واللجوء الى التحاكم الصحيح والابتعاد عن حل النزاعات بالقوة والسلاح والعنف وتسليط الاهواء الشخصية والأمزجة النفسية في اصدار الاحكام كيفما أتفق على الاخرين فان في ذلك شيوع للفوضى بين أفراد المجتمع والدخول في حلقة لا تنتهي من العنف والصراع”.

وشدد  الكربلائي على “تجنب هذه الخلافات واللجوء الى التسوية والمصالحة التي نحتاج اليها في الاسرة والعمل وداخل المجتمع” حاثاً الكيانات السياسية على الإيثار في حل النزاعات فالكيان المؤثر له من الأجر العظيم وما هو أغلى وأثمن من الخسارة التي تحصل له في الدنيا وعند الله لا يضيع شيئاً”.

ودعا الى “اللجوء الى الطرق العقلائية في حل النزاعات والخلافات والرجوع الى الشرع وسلطة القانون او الايثار لحل النزاعات” مضيفاً “يجب ان تكون الاواصر قوية ومتماسكة وخذا يتطلب التنازل والتضحية”.انتهى/25