العراق للتعاون الإسلامي: يجب أن لا نقف مكتوفي الايدي إزاء ما يحصل في القدس

0
72

المعلومة/بغداد..

أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، الخميس، ضرورة عدم البقاء مكتوفي الأيدي إزاء ما يحصل للقدس الشريف، فيما اشار إلى أن العراق مايزال يقاتل كل صيحة تحاول التبرير بان من انتمى لداعش كان مغررا به.

وقال الكعبي في كلمته خلال الدورة الـ 14 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي المنعقد في المغرب، بحسب بيان لمكتبه تلقت /المعلومة/، نسخة منه، “إننا في مجلس النواب العراقي نراقب بحرص شديد مجريات الاحداث والسياسات التي يمارسها الكيان الغاصب ضد الشعب الفلسطيني وسياسات بعض الدول الداعمة للكيان المحتل”.

وأضاف أنه “يجب أن لا نقف مكتوفي الايدي إزاء ما يحصل في القدس الشريف، وتفاعلنا لوحده لا يكفي مع القضية الفلسطينية بل يجب أن نشعر بالمسؤولية تجاهها ونبدأ باتخاذ خطوات عملية مشتركة من شأنها ردع الكيان الصهيوني عن الغي في ايغاله”.

وأضاف، “اننا في العراق وبفضل تضحيات العراقيين ودماء شهدائنا البررة ومساعدة أصدقائنا من الدول الصديقة والشقيقة ، هزمنا تنظيم داعش بوجوده المسلح وانتصرنا على وجوده العسكري بعد إن كان يسيطر بشكل علني بقوة القتل والدم والاغتصاب والسبي على ثلث العراق ، أصبح الآن عصابة مهزومة تنفذ أعمالا جبانة بالخفاء هنا وهناك”.

وتابع الكعبي انه “في الوقت الذي نفخر فيه بانتصارنا على داعش المسلح فاننا لا زلنا نقاتل فكر داعش الإرهابي، نقاتل كل صيحة تحاول التبرير بان من انتمى لداعش كان مغررا به ، كل فتوى تطرفية ، كل نداء طائفي”، مشيرا إلى أنه ” ولمحاربة الفكر الداعشي فاننا نحتاج إلى عونكم ، يجب أن نعمل سوية على نشر خطاب إسلامي وسطي ومعتدل في كل بلداننا الاسلامية في كل مساجدنا وقنواتنا الفضائية”. انتهى/25