سيناتورة تحذر من نقص المجندين في الجيش الامريكي

0
102

المعلومة/ترجمة..

حذرت عضوة مجلس الادارة الجديدة في لجنة القوات المسلحة السيناتورة تامي داكويرث، الخميس، من ان الجيش الامريكي قد يجد نفسه يعاني من نقص في المجندين بسبب تناقص اعداد اللائقين بدنيا والحروب المستمرة للولايات المتحدة.

ونقلت صحيفة شيكاغو صن تايمز الامريكية في تقرير ترجمته /المعلومة/ عن داكويرث قولها إن “مجموعة المجندين المحتملين للقوات المسلحة يمكن توسيعها بايجاد عدد الكبر من الشباب اللائقين بدينا ولذا يمكن السماح للمهاجرين من غير المواطنين والمتحولين جنسيا بالدخول الى الجيش”.

واضاف التقرير أن “بيانات البنتاغون اظهرت في الاونة الأخيرة ان 29 بالمائة فقط  من الشباب الامريكي الذين تتراوح اعمارهم بين 17 الى 24 عاما يعتبرون لائقين للخدمة العسكرية اما الـ 71 الاخرين فقد فشلوا في اختبارات الرياضيات واللغة الانكليزية الاساسية او غير قادرين بدنيا او منعوا من الالتحاق بسبب جرائم تتعلق بتناول المواد المخدرة او ادمان الافيون “.

واشار التقرير الى أن “الجيش الامريكي فشل في تحقيق هدف التجنيد في العام الماضي لأول مرة منذ ذروة الحرب في العراق فيما قالت داكويرث إنه “ومع وجود عدد أقل من الأشخاص الذين يتم تجنيدهم مع مرور السنين ، يجب أن نحتفل بكل شخص يخدم في الجيش”.

يذكر أن السيناتورة داكويرث من ولاية الينوي تعتبر من قدامى المحاربين وقد فقد ساقيها واحدى ذراعيها حينما سقطت مروحيتها من طراز بلاك هوك في العراق عام 2004 . انتهى/ 25 ض