لوجود خمسة منافذ غير رسمية.. المالية النيابية تعتزم استضافة المسؤولين في الإقليم

0
134

المعلومة/ خاص…
أكدت اللجنة المالية النيابية، الثلاثاء، أن إقليم كردستان يضم خمسة منافذ حدودية بين العراق وتركيا وسوريا غير رسمية ولم تدرج أمولها ضمن الموازنة الاتحادية لعام 2019، فيما بينت أنها أرسلت كتابا رسميا لحكومة كردستان لاستضافة مسؤولي منافذ الإقليم لبيان أسباب وجودها.
وقالت عضو اللجنة سهام العقيلي في تصريح لـ/ المعلومة/، إن “اللجنة المالية استضافت مدير عام المنافذ الحدودية بطلب من رئيس البرلمان محمد الحلبوسي لمعرفة أعداد المنافذ الحدودية للعراق وحجم إيراداتها”، لافتة إلى إن “الاستضافة كشفت عن وجود خمسة منافذ حدودية في كردستان بين العراق وتركيا وسوريا غير رسمية ولم تدرج أموالها ضمن الموازنة”.
وأضافت أن “المالية النيابية خاطبت هيئة المنافذ الحدودية في الإقليم بكتاب رسمي للحضور داخل اللجنة باستضافة خاصة”، مبينة أن “مسؤولي منافذ الإقليم سيحضرون خلال الأيام المقبلة داخل مجلس النواب لبيان أسباب وجود تلك المنافذ وعدم إدراج أموالها ضمن الموازنة”.
وكشف النائب عن كتلة التغيير النيابية غالب محمد، امس الاثنين، عن وجود منفذ حدودي في الإقليم يدار من قبل الحزب الديمقراطي ويستحوذ على وارداته، داعيا الحكومة المركزية الى ادراج المنفذ بالموازنة العامة.انتهى 25 ت