مجلس البصرة يتهم قيادة العمليات بـ”التلكؤ” في التعامل مع النزاعات العشائرية

0
139

المعلومة/بغداد..

أتهم مجلس محافظة البصرة، الثلاثاء، قيادتي عمليات البصرة والشرطة بالتلكؤ في اداء مهامهم الأمنية بالتعامل مع الدكات والنزاعات العشائرية، داعيا الحكومة الاتحادية الى تشكيل قوة خاصة لمكافحة انتشار السلاح الخارج عن القانون.

وقال عضو المجلس غانم حميد في تصريح لـ/المعلومة/، إن “قيادتي الشرطة وعمليات البصرة تقاعست عن أداء مهامها الأمنية وتطبيق القانون سيما مع الدكات والنزاعات العشائرية”.

وأضاف حميد، أن “القوانين تنص صراحة إلى محاسبة تجار المخدرات والمتعاطين وضبط  اي سلاح خارج القانون وفض النزاعات الا ان الشرطة لم تتصرف بشكل جدي في تلك الإحداث وتترك الخارجين عن القانون بالتصرف بحرية”.

واوضح حميد ان “الذرائع التي تتذرع بها الشرطة والقوات الامنية في المحافظة بعدم التصرف بالنزاعات العشائرية غير حقيقية مثلا عن امتلاكا مركبات اقتحام خاصة او عدم وجود اومر في اطلاق لنار لفض النزاع”، مبينا ان “البصرة بحاجة الى قوة اسناد تستطيع حل جميع الخلافات دون اي مجاملة او ذريعة”. انتهى/ 25د