قيادي تركماني ينتقد صمت الحكومة ازاء اتفاقات الكرد بشأن كركوك

0
159

المعلومة/بغداد..

انتقد النائب السابق عن المكون التركماني جاسم محمد جعفر، الثلاثاء، صمت الحكومة المركزية ازاء اتفاقات الاكراد بشأن مستقبل محافظة كركوك، مبيناً ان الخوف عاد من جديد الى كركوك بعد 15 شهراً من الاستقرار النسبي، حيث هناك قلق من عودة البيشمركة والاسايش والاغتيالات.

وقال جعفر في تصريح لـ /المعلومة/، ان “التركمان قلقون من الاتفاقات التي تجري بين الحزبين الكرديين الاتحاد الوطني والديمقراطي وزج كركوك في تلك الاتفاقات، حيث لاتوجد اي مداخلات من قبل الحكومة بشان مستقبل كركوك”.

واضاف ان “هناك سكوت مطبق من قبل الحكومة، الامر الذي يثير التساؤلات بشأن المصالح مع الكرد، وبالتالي فأن التركمان والعرب في كركوك قلقون من التحركات الكردية بشأن مصير كركوك”.

وبين جعفر، أن “رؤوس الاموال والتجار في محافظة كركوك عادت الى المحافظة بعد زوال العصابات الكردية التي كانت تهددهم وتعمل على خطف البعض منهم، واليوم فان الخوف عاد الى المحافظة، ما يتطلب تدخلاً حكومياً حول كل حديث يتم تداوله حول كركوك”. انتهى/ 25ن