الغضبان: اربيل لم تسلم بغداد برميلا واحداً من 250 الف ب/ي بموجب الموازنة

0
158

المعلومة/بغداد..

رجح نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان، الأحد، ان تشهد الايام القليلة المقبلة، تصاعد الجهود لاجراء لقاء بين الحكومة الاتحادية وادارة اقليم كردستان لمناقشة الملف النفطي بينهما، مشيرا إلى أن الموازنة تنص على قيام الاقليم بتسليم 250 الف برميل من النفط للحكومة المركزية الا انها لم تتسلم برميلاً واحداً لغاية الان.

وقال الغضبان في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه /المعلومة/، إن “الحكومة الاتحادية لم تجر حتى الان، مفاوضات مع اقليم كردستان حول الملف النفطي بسبب انشغالها خلال المدة السابقة بتشكيل الحكومة الاتحادية واقرار قانون الموازنة الى جانب تشكيل حكومة الاقليم المحلية التي اخذت بعض الوقت”، متوقعا ان “تشهد الايام القليلة المقبلة تصاعد الجهود لاجراء لقاء بين الطرفين بهدف مناقشة الملف النفطي”.

واضاف ان “قانون الموازنة يحتوي على فقرة واضحة تقضي بضرورة قيام الاقليم بتسليم 250 الف برميل من النفط المصدر من هناك الى الحكومة الاتحادية لاسيما ان الاقليم ينتج حاليا اكثر من 400 الف منها  يوميا”، مؤكدا ان “الحكومة لم تتسلم حتى الان، برميلا واحد من الـ 250 الف برميل لعدم وجود اي اتفاق اجرائي بين الجانبين”.

وافصح الغضبان عن “عدم قيام الاقليم وعلى مدى الاعوام الاربعة الماضية، بأعطاء اية كمية من النفط المنتج هناك الى الحكومة الاتحادية باستثناء كمية جزئية ولعام واحد، برغم وجود نص في الموازنة يؤكد على ضرورة قيام الاقليم بتسليم جزء من الكميات المنتجة هناك”، معبرا عن “تفاؤله بتطبيق ما جاء بموازنة العام الحالي اذ لا يمكن الا المضي سوية باقرار منظومة القوانين، والذهاب الى السلطة التشريعية بما يخص قوانين النفط والغاز وشركة النفط الوطنية، واعادة تنظيم وزارة النفط، والموارد المالية”. انتهى/25