مجلس نينوى يتهم جهات سياسية بالوقوف وراء الهجمات الأخيرة في المحافظة

0
141

المعلومة / خاص…
اتهم مجلس محافظة نينوى، السبت، جهات سياسية بالوقوف وراء التفجيرات الأخيرة التي طالت المحافظة، عازيا الأمر إلى جملة أسباب.
وقال عضو المجلس خلف الحديدي في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “المعلومات الأولية عن التفجير الذي طال محافظة نينوى أمس الجمعة تشير إلى إن المواد المستخدمة في التفجير صنعت محليا”، لافتا إلى إن “أسلوب التفجير بعيد عن عصابات داعش الإرهابية وقد تقف خلفه جهات سياسية”.
وأضاف أن “محافظة نينوى تشهد في الوقت الحالي تحديا سياسيا كبيرا يدفع بعض الجهات السياسية للقيام بعمليات إرهابية للحصول على المكاسب او ممارسة المساومات والضغط”، مبينا أن “المحافظة بحاجة لتزويدها بسيطرات السونار والكاميرات الحرارية للحفاظ على امن المواطنين”.
وكانت مدينة الموصل شهدت خلال الاسبوعين الماضيين سلسلة عمليات إرهابية بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة وكمائن ارهابية استهدفت الحشد الشعبي.انتهى 25 ت