البلداوي: اميركا تسعى لارباك الامن واقناع العالم بحاجة العراق الى قواتها

0
152

المعلومة/بغداد..

بين النائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي، الاثنين، ان اميركا تحاول بشتى الطرق ارباك الوضع الامني في العراق من خلال دعم داعش لتنفيذ عمليات اجرامية، مشيرا إلى أن الهدف من ذلك ايصال رسالة الى المجتمع الدولي بأن العراق مازال يعاني من الارهاب وهناك ضرورة لبقاء القوات الاميركية في اراضيه.

وقال البلداوي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “الاميركان وبعد فشل وزيري الخارجية والدفاع الاميركيين في الحصول على موافقة الحكومة للابقاء على قواتهم في العراق، بدأ كلامهم عن وجود دواعش والوضع غير مستقر في العراق ويروجون لذلك”، مبينا أن “هناك توافق تام بين مايصرحون به وما يحدث من عمليات ارهابية بحق الابرياء والقوات الامنية والمؤسسات الحكومية”.

واوضح ان “اميركا تحاول بشتى الطرق ومن خلال تصريحات السفارة الاميركية الى اقناع المجتمع الدولي الى ان العراق يعاني من الوجود الارهابي وخير دليل مايحدث من عمليات اجرامية، وبالتالي فهي محاولة لارسال رسالة للدول الاخرى مافدها ان العراق مازال بحاجة الى القوات الاميركية”.

وشدد البلداوي على ضرورة “رفض العراق عودة داعش الى اراضيه قادما من سورية، كما رفضت الدول الاوروبية استقبال الارهابيين من مواطنيها”، لافتاً الى ان “ العراق بحاجة الى تكثيف الجهد الامني، خاصة ان هناك ضغط من اجل تحجيم دور القوات الامنية في محاربة الارهاب”. انتهى/ 25ن