مستشارة الأسد: أمريكا وحلفاؤها يعملون على إطالة أمد الحرب على سوريا

0
81

المعلومة/ متابعة

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية، الدكتورة بثينة شعبان، أن الولايات المتحدة وحلفاءها يعملون على إطالة أمد الحرب على سورية عبر دعم الإرهاب وعرقلة التوصل إلى حل سياسي للأزمة فيها.

وقالت شعبان اليوم على هامش الدورة الثامنة لمؤتمر “فالداي” للحوار الدولي في موسكو “تمكنا من إبراز وجهة نظر سوريا والضيم الذي حصل عليها خلال السنوات الثماني الماضية والدور الذي تلعبه الولايات المتحدة وحلفاؤها في إطالة أمد الحرب على سورية عبر دعم الإرهاب وعدم التوصل إلى حل سياسي للأزمة فيها” مشيرة إلى أن الدورة الحالية لـ”فالداي” من أهم المؤتمرات نظرا لمشاركة العشرات من مراكز الأبحاث والدبلوماسيين والمفكرين، وفقا لوكالة “سانا”.

وأشارت المستشارة السورية إلى أن العالم بدأ يدرك مدى التضليل الإعلامي الغربي ضد سوريا مبينة أن أهم ما لوحظ في الدورة الحالية لمؤتمر “فالداي” أن الجميع مؤمن بحقيقة أن الإعلام الغربي إعلام مضلل ولا يوصل الحقيقة وأن الكثير من الشخصيات الغربية المثقفة “لا تؤمن بما يقوله الإعلام الغربي وهي سعيدة بأن تكتشف وجهة النظر الحقيقية القادمة من البلد نفسه”.

وأكدت شعبان على أن وجود “كيان الاحتلال الإسرائيلي” ودعم الولايات المتحدة له في الاحتلال والإرهاب إضافة إلى الثروة النفطية هي سبب استمرار الصراعات في منطقة الشرق الأوسط مشيرة إلى أن البعض يحاول تفسير أسباب الصراع والانقسام في المنطقة على أنها “مؤلفة من طوائف وأعراق وأديان”.

وأكدت  شعبان أن مؤتمر “فالداي” طرح الكثير من الأفكار وشكل فرصة للتعريف بحقيقة الوضع في سوريا لافتة إلى أن معظم الناس الواعية والمثقفة في العالم بدأت تدرك مدى التضليل الذي يقوده الإعلام الغربي. انتهى 25ن