الاعدام لخمسة مصريين من عائلة واحدة

0
79

المعلومة/ متابعة

قضت محكمة جنايات شمال القاهرة، بالإعدام شنقا لـ 5 متهمين من عائلة واحدة، والسجن المشدد لمتهم آخر، بتهمة قتل شقيقين على خلفية ثأر بينهم منذ 9 سنوات.

وجاء في حيثيات التحقيق، “تلقى ضباط مباحث قسم المطرية، بلاغا من المواطن بسيوني محمد البالغ من العمر 61 عاما، ويعمل مساعدا سابقا للشرطة، يفيد فيه بمقتل نجليه نصر ومحمد على يد المتهمين”.

وأضاف: “المتهمون أمطروا نجلي بوابل من الأعيرة النارية أثناء وجودهما في سوق فهمي بالمنطقة، على خلفية خلافات ثأرية بينهم منذ 9 سنوات، راح ضحيتها نجله الأكبر صابر بسيوني، وترك بسببها أسرة الجناة المنطقة، ثم حاولوا العودة مرة أخرى، فما كان منهم إلا أن قتلوا نجلي الآخرين”.

وأشارت التحريات، إلى أن المتهمين تركوا المنطقة عقب الحادثة الأولى، إلا أنهم حاولوا العودة، إلا أن الأهالي وأسرة المجني عليه رفضوا عودتهم، فقرروا الانتقام، وضبطوا المتهمين وبحوزتهم الأسلحة المستخدمة في الجريمة.

وأكدت الشرطة المصرية، أن المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة، ثأرا لكرامتهم أمام الأهالي في المنطقة، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وأحيلوا إلى النيابة العامة، التي حققت معهم ونقلتهم بعدها إلى محكمة الجنايات، والتي أحالت أوراق القضية لمفتي الديار المصرية. انتهى 25ن