دراسة تكشف ان طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بدوالي الساقين

0
106

المعلومة/متابعة..

أكدت دراسة أمريكية حديثة أنه كلما زاد طول الفرد، زادت احتمال معاناته من بدوالي الساقين.

وذكرت الدراسة أن “الجينات التي ترمز إلى الطول، قد تتسبب في انهيار الصمامات في الأوردة، ما يؤدي إلى تجمع الدم في نقاط معينة، وبالتالي الإصابة بالدوالي، وفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل، ويأمل علماء جامعة ستانفورد الأمريكية أن تؤدي نتائجهم إلى علاجات تستهدف الجينات المسؤولة عن هذه الحالة، حيث يضطر المرضى حاليا إلى الخضوع لعملية جراحية أو علاج بالليزر، وأشارت الدراسة إلى أن دوالي الأوردة يمكن أن تكون علامة تحذير للجلطة الوريدية العميقة (DVT)، أو الانسداد الرئوي”.

واضافت الدراسة انه ” بمجرد تحديد عوامل الخطر، تم فحص الحمض النووي لنحو 337 ألفا و526 شخصا آخر، عانى 9577 منهم من الدوالي، وبلغ طول المشاركين في المتوسط 162 سنتيمترا، وباستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي، حدد العلماء 30 منطقة محددة للكود الجيني، ترتبط بتطور الأوردة المتضخمة”.

واشارت الدراسة الى ان “نتائجها تشير بقوة إلى أن الطول سبب، ليس مجرد عامل مرتبط، وإنما آلية كامنة تؤدي إلى دوالي الأوردة”. ومن غير الواضح كم يجب أن يكون طول الشخص، قبل تعرضه للخطر”.انتهى/25