مقتل صحافي بالرصاص بولاية تاباسكو المكسيكية

0
96

المعلومة/بغداد..

أعلن مسؤولون، أن مذيعا إخباريا في الإذاعة بولاية تاباسكو المكسيكية قتل بالرصاص يوم أمس السبت في ثاني حادث من نوعه هذا العام فيما تشهد البلاد أعمال عنف قياسية أودت بحياة العديد من الصحفيين.

وقال مكتب الادعاء في تاباسكو في بيان إن خيسوس أوجينيو راموس توفي صباح الأمس السبت في مستشفى بمدينة إيمليانو زاباتا بسبب إصابته بأعيرة نارية.

وقال ادان أوجوستو لوبيز حاكم تاباسكو إنه يشعر بالأسف لفقد الصحافي المعروف باسم «تشوتشين» وقال إن تحقيقا سيجرى في مقتله.

وقفز عدد القتلى في المكسيك بمقدار الثلث إلى ما يربو على 33 ألفا العام الماضي، إذ سجل رقما قياسيا في عشر سنوات بعد بدء حملة عسكرية لمكافحة الاتجار بالمخدرات.

وسقط الصحفيون المحليون ضحية لأعمال العنف، مما دفع لجنة حماية الصحفيين إلى تصنيف المكسيك على أنها أخطر بلد في النصف الغربي من الكرة الأرضية بالنسبة للعاملين في مجال الإعلام. انتهى/25