صحيفة بريطانية: تصريحات ترامب المتناقضة تثير المشاكل مع العراق

0
150
ترامب

المعلومة/ ترجمة…
بين تقرير لصحيفة (الاوبزرفر) البريطانية أن تصريح الرئيس الامريكي دونالد ترامب بشأن إبقاء القوات الأمريكية في العراق من اجل مراقبة إيران يعتبر تحولا في السياسة الأمريكية ، واثار غضب الكثير من السياسيين العراقيين وخلق علامة استفهام كبيرة بشأن الدور الذي تلعبه الولايات المتحدة في المنطقة.
وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة / المعلومة /، انه “ومنذ الاطاحة بنظام صدام أثبتت العلاقة بين واشنطن وبغداد أنها عبارة عن توازن دقيق بين الدبلوماسيين وصناع القرار السياسي، إلا أن عصر ترامب قد أدخل عقبات جديدة أمام تداخل جيوسياسي متوتر بالفعل – بالنظر إلى ميل الرئيس الى التصريحات و التي ينظر إليها على أنها غير حساسة”.
واضاف أنه “وبعد الضجة التي اثارها ترامب في الحملة الانتخابية والتي قال فيها انه كان يجب على الولايات المتحدة أن تستولي على حقول النفط العراقية، رفع ترامب إلى رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي إمكانية تعويض أمريكا بالنفط بسبب احتلالها للعراق”.
وقال المستشار القانوني لوزارة الخارجية الامريكية والسفارة الامريكية في بغداد سكوت اندرسون إن “تصريحات ترامب كانت صماء وغير حساسة ولا تراعي المخاوف العراقية، بل انها تثير باستمرار اسئلة عن الدوافع غير المعلنة للولايات المتحدة بشأن ادامة تواجدها العسكري في العراق”.
واضاف أنه “من الواضح ان العراق لديه علاقات قوية مع ايران ولن يكون مرتاحاً لكونه منصة للعمليات العسكرية الامريكية في المنطقة”، مشيرا الى أن “ العراق كان قد طلب من الأمم المتحدة عام 2014 ان تقوم بمساعدة البلاد في محاربة داعش ولا يوجد هناك اي نص في الاتفاق تم ذكر إيران فيه، لكن تصريحات ترامب في الواقع ، تنتهك اساس المشاركة الامريكية في المنطقة وحدودها”.
وكان ترامب قد أشار, أمس الاول الأحد , خلال مقابلة مع برنامج ( وجه الامة ) الذي تنقله قناة “سي بي أس نيوز” إلى أن “ أميركا لديها قاعدة عسكرية لا تصدق ومكلفة تم بناؤها في العراق، وهي تقع في مكان مثالي جدا للنظر الى جميع انحاء منطقة الشرق الاوسط المضطرب بدلا عن الانسحاب من العراق”, مبيناً أن القوات الأميركية ستراقب إيران من هذه القاعدة.
وكان رئيس الجمهورية برهم صالح قد أكد، امس الاثنين، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لم يطلب اذنا من العراق بشأن التواجد العسكري الأميركي لمراقبة إيران، مشددا على رفض العراق استخدام اراضيه منطلقا للاعتداء على دول اخرى.انتهى 25 ض