امانة بغداد ونقص الخدمات والوعود الوردية ؟!

0
40

كتب / زهير الفتلاوي…
سمعنا كثيرا عن تقديم الخدمات لبغداد وخصوصا مشروع ماء الرصافة الكبير وتعبيد الشوارع ورفع الانقاض وخصوصا في منطقة الثعالبة ولكن كل هذه الخدمات على الورق فقط ، روج في الاعلام الاخبار المفرحه لمشروع ماء الرصافة وسوف يكون الماء مؤمن في بغداد على مدى ثلاثة عقود ، ولا توجد مشاكل ولا شحة في المياه … ولكن هذا الكلام في الاعلام فقط ؟؟ والحقيقة لا وجود للمياه ولا مشروع ماء الرصافة الكبير يعمل وقد صرفت امانة بغداد تلك المليارات بدون دراسة وتخطيط ولا متابعة لهذه المشاريع واستحوذ عليها المفسدون ، فيما (غلست) ذكرى علوش ولا احد يعلم اين صرفت تلك المليارات ولا تصريح لأعلام الامانة والاجابة الشافية عن سبب انقطاع الماء في بغداد وخاصة مناطق الثعالبة و الشعب والمناطق المحيطة بها ، امانة بغداد ومن فيها من كبار الموظفين لا ينطقون بالحقيقة وتشخيص مكامن الخلل والتقصير والمثل يقول (اوديك للشط وارجعك عطشان) هذا المثل ينطبق على مدير ماء بغداد ومن خلفه يبعد مشروع ماء الرصافة الكبير عن تلك المناطق 5 كليو متر ولكن لا وجود للماء ويبقى سكان تلك المناطق يسهرون حتى الصباح الباكر من اجل املاء خزانات المياه ويبقون حائرون بين انقطاع الماء والكهرباء ولا وجود للاستجابة من قبل امانة بغداد كل تلك المشاكل التي تعاني منها العاصمة بسبب عدم المتابعة وغياب الرقابة وموت الضمير كل المدراء العامين في امانة بغداد والوكلاء يستحوذون على ثروات الامانة من املاك وعقارات وكراجات ومدن العاب ويتمتعون بامتيازات كبيرة وكثيرة ، وتاركين المواطن البغدادي يعاني الويلات من انقطاع الماء وكثرة الحفريات والتجاوزات وبيع الارصفة والمقاولات لا نعلم متى يصحى ضمير المسؤولين في امانة بغداد ويقدمون ولو جزء بسيط للخدمات تلك المشاكل سببها الاول هو عدم تواصل الامانة مع وسائل الاعلام ويواصل اعلام امانة بغداد الصمت وكأنهم من ذوي الاحتياجات الخاصة ويبخلون بإيصال تلك المشاكل الى ذكرى علوش فقط يقيمون المهرجانات والاحتفاليات ويوزعون الدروع والشهادات الوهمية وبغداد تعاني نقص الخدمات بشتى المجالات وحتى المناطق التراثية والاثرية اندثرت وتحتل المرتبة الاولى في بغداد الاسوأ دائما نطالب من محافظ بغداد ومن مجلس الوزراء متابعة نقص الخدمات وخاصة شحة مياه الشرب وكثرة القمامة في مناطق الثعالبة والشعب وحي البساتين . منطقة الثعالبة تخلو من كافة الخدمات من ماء ومجاري و اكساء الشوارع الانقاض تحيط بها من كل مكان وكثرة النفايات ولا وجود لأليات الامانة في هذه المنطقة التي اكتمل البناء فيها منذ اكثر من عقد ونصف وتركتها الامانة منذ اكثر من عقدين من الزمن .

هل هناك من متابعة وتوفير الخدمات لهذه المناطق المحرومة والتي هجرتها امانة بغداد ننتظر الايضاح والرد من السيد المحافظ وامينة بغداد ومجلس الوزراء والساده النواب وخاصة النائب عائشة غزال عضو لجنة الخدمات في مجلس النواب ولنا عودة في مقال مفصل عن نقص الخدمات وخفايا مشاريع امانة بغداد الوهمية ومنها مشروع تطوير قناة الجيش وانعدام الخدمات في منطقة الثعالبة هل ياترى تستجيب ذكرى علوش وتقدم بعض الخدمات لبغداد قبل الاقالة