عبد المهدي يعتزم زيارة واشنطن قريبا والوجود الأميركي على رأس الملفات

0
302

المعلومة/بغداد..

كشفت صحيفة “العربي الجديد”، الاثنين، عن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، إلى واشنطن على رأس وفد حكومي كبير، ستحمل ملفات مهمة وحساسة للغاية، أبرزها الوجود الأميركي في العراق.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها اطلعت عليه /المعلومة/، أن “عبد المهدي سيزور واشنطن على رأس وفد حكومي كبير، ستحمل ملفات مهمة وحساسة للغاية، أبرزها الوجود الأميركي في العراق، والصراع مع إيران، بما في ذلك العقوبات الأميركية على طهران واستثناء العراق منها”، مبينة أن “عبد المهدي يرغب بالحصول على دعم سياسي من بغداد قبل المغادرة لبحث تلك الملفات”.

وأضافت، أن “رئيس الوزراء العراقي يسعى حالياً للتوصّل إلى تفاهمات مع كتل سياسية أبرزها تحالف “الفتح”، وتحالف “سائرون” حول جملة من الملفات التي تتعلّق بالوجود الأميركي في العراق، قبيل مغادرته إلى واشنطن على رأس وفد حكومي كبير”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “تحالف “سائرون” نفسه ينقسم إزاء الوجود الأميركي في العراق، فالخط المدني أو الشيوعي مع بقاء الأميركيين، على عكس الخط الصدري فيه”. انتهى/25